السفير الروسي في بيروت: لا مؤشرات على انزلاق الأمور إلى الحرب بين لبنان والكيان الإسرائيلي

بالتزامن مع التطورات الأخيرة في لبنان، كشف السفير الروسي في بيروت، ألكسندر زاسبكين، عن مستقبل الوضع الأمني الراهن، مؤكداً أن “المعطيات الموجودة لا تدل على انزلاق الأمور إلى الحرب بين لبنان والكيان الإسرائيلي.

وفي لقاء مع موقع “النشرة” اللبناني، علق زاسبكين على الأحداث الأخيرة التي حصلت في الجنوب اللبناني، قائلاً: “لا يمكننا تقييمها من الجانب العسكري، لكن انطلاقاً من تحليل الوضع القائم، كان لدي استنتاج، لا يزال قائماً حتى اليوم، أن المعطيات الموجودة لا تدل على انزلاق الأمور إلى الحرب بين لبنان والكيان الإسرائيلي، وأنا لا أتوقع التصعيد في هذا الموضوع للوصول إلى مرحلة النزاع الكبير”.

وأضاف السفير الروسي: “المواجهة بين الكيان الإسرائيلي ومحور المقاومة مستمرة منذ سنوات، وفي هذا الإطار دائماً ما تحصل الأحداث ضمن الخطوط الحمراء الموجودة، لذا ما يجري حتى اليوم لم يتجاوز هذه الحدود”.

وحول الأوضاع الداخلية في الدول العربية، قال الدبلوماسي الروسي: إن “هناك دائما محاولة لاستخدام موضوع الإصلاحات في بعض الدول العربية من قبل بعض الأطراف الخارجية لتحقيق ​أهدافها في هذه الدول”.

وأضاف: “من المعروف أن الفساد ​خطر كبير على كثير من الدول، لكن التدخل الخارجي يعرقل كثيراً تحقيق هذه المهمة وهذا ما يحصل في لبنان، وبالتالي معالجة هذا الموضوع يجب أن تتم عبر إزالة هذه العوامل والأسباب وعبر تصحيح الحياة السياسية، لكننا نرى أن أمريكا​ تتدخل هنا وتقول إن المسؤول عن الفساد هما إيران وحزب الله، وهذا بطبيعة الحال غير صحيح على الإطلاق وتزوير كامل للوضع، وبالتالي مسؤولية كل القوى السياسية، بغض النظر عن خلافاتها، أن ترفض هذا التدخل الأمريكي وهذا هو الطريق الصحيح لمعالجة الأزمة”.

وكانت وسائل إعلام “إسرائيلية” قد تحدثت يوم الإثنين الفائت، عن عملية لحزب الله في محيط مزارع شبعا اللبنانية المحتلة، تمكن من خلالها من استهداف دبابة ميركافا بصاروخ كورنيت، ثم عاد المتحدث باسم الجيش “الإسرائيلي” إلى نفي ذلك، ليتبعه قصف عشوائي للقرى المحيطة بمزارع شبعا من قبل جيش الاحتلال، مع الإشارة إلى أن حزب الله أصدر بياناً بعد ساعات قال فيه: “تؤكد المقاومة الإسلامية أنه لم يحصل أي اشتباك أو إطلاق نار من طرفها في أحداث اليوم حتى الآن، وإنما كان من طرف واحد فقط هو العدو الخائف والقلق والمتوتر..”.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.