السفيرة الأميركية تقدم استقالتها في أسباب غامضة

قدمت سفيرة الولايات المتحدة لدى قطر “دانا شل سميث” استقالتها من منصبها، بعد أيام من انتقاد الرئيس الأميركي دونالد ترامب لقطر في دعمها المستمر للإرهاب.
الأمر الذي أفشل محاولة وزارة الخارجية الأميركية التخفيف من حدة التوتر، وفقاً لما كتب مراسل قناة “CNBC” جون هارفود على حسابه الخاص على موقع “تويتر”.

وكان ترامب قد اتّهم دولة قطر بتمويل الإرهاب وقال: “إن الوقت قد حان لوضع حد لهذا”.

بينما لم تصرح شل سميث عن سبب اعتزالها المباشر، كما قالت في تغريدة لها على موقع “تويتر”: “سأفتقد لهذا البلد” وأكدت أن اعتزالها أمر طبيعي بعد 3 سنوات من العمل بهذا المنصب.

وكانت سميث غردت بعد إقالة مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي “إف بي آي” جيمس كومي: “بات من الصعب الاستيقاظ على أخبار ما يجري في بلدي مع إدراكي بأن عليي أن أمضي اليوم في محاولة إيجاد تفسير لديموقراطيتنا ومؤسساتنا”.

مقالات ذات صلة

أضف تعليق