السعودية.. إقالات وتعيينات ومكافآت والرابح الطبقة الحاكمة

 

 

أصدر الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز يوم أمس، جملة من الأوامر الملكية تضمنت إقالات وتعيينات في المناصب العليا للمملكة، وقرارات متفرقة يتعلق بعضها بعلاوات ومكافآت موظفي القطاع العام، وحتى بمواعيد الامتحانات الدراسية.

وعين الملك سلمان اثنين من أبنائه في مناصب حساسة، حيث أمر بتعيين الأمير عبد العزيز بن سلمان بن عبدالعزيز وزير دولة لشؤون الطاقة، والأمير خالد بن سلمان بن عبد العزيز سفيراً للمملكة لدى الولايات المتحدة بدلاً عن الأمير عبد الله بن فيصل بن تركي بن عبدالله الذي تم إعفاؤه من المنصب بعد أقل من سنتين من تعيينه فيه، وعين الملك عصام بن سعد بن سعيد وزيراً للخدمة المدنية، ومن بين التغيرات التي حدثت إصدار قرار ملكي باختيار عواد بن صالح العواد لمنصب وزير للثقافة والإعلام، وبحسب السيرة الذاتية المنشورة للعواد، فهو رجل ليس له أية علاقة بالإعلام من قريب أو بعيد.

ومن القرارات البارزة للملك سلمان إعادة كل العلاوات والمكافآت والمزايا المالية لموظفي الدولة المدنيين والعسكريين، التي كان مجلس الوزراء السعودي قد خفض بعضها وألغى البعض الآخر في أيلول الماضي في إطار قرارات تقشفية.

وتم تعيين اللواء أحمد بن حسن عسيري، المستشار في وزارة الدفاع والذي عرف متحدثاً باسم قوات التحالف العربي، نائباً لرئيس الاستخبارات السعودية، بعد إحالة الفريق الأول ركن يوسف الإدريسي للتقاعد.

 

مقالات ذات صلة
أضف تعليق