الرضاعة الطبيعية تنقذ أبناءكم من الكوليسترول والسمنة

أوصى أطباء الأطفال بأن تقتصر تغذية المولودين حديثاً على الرضاعة الطبيعية فقط لمدة 6 أشهر على الأقل من الولادة.

إذ أظهرت نتائج دراسة جديدة أن الرضع الذين لا يتغذون إلا من خلال الرضاعة الطبيعية في أول 3 أشهر من عمرهم قد تكون معدلات الكوليسترول لديهم أكثر صحية عند بلوغهم، مقارنةً بأقرانهم الذين اعتمدوا في صغرهم على التغذية الصناعية.

وبيّن الأطباء أن حليب الأم يحتوي على نسبة أكبر من الكوليسترول مقارنةً بالحليب الصناعي البديل، لكن لا يُعرف الكثير عن تأثير ذلك على معدلات الكوليسترول في مراحل تالية من العمر.

وراقب الأطباء حالة أكثر من 3 آلاف رضيع لحين بلوغهم أعمار متوسطها 17 عاماً، وبشكل عام كان 7.5% ممن شملتهم الدراسة يعتمدون على الرضاعة الطبيعية فحسب في الأشهر الـ3 الأولى من العمر، فيما تغذى 40% منهم على مزيج من حليب الأم والحليب الصناعي البديل، واعتمد 52% على التغذية بالحليب الصناعي فقط.

وخلصت الدراسة إلى أن من تغذوا بالرضاعة الطبيعية انخفضت لديهم المعدلات الإجمالية للكوليسترول ومعدلات البروتين الدهني منخفض الكثافة ببلوغهم سن المراهقة مقارنةً بأقرانهم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.