الرئيس الفلسطيني يعتزم رفع دعوى ضد بريطانيا لرفضها الإعتذار عن “وعد بلفور”

يعتزم الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، رفع دعوة قضائية ضد بريطانيا بسبب رفضها الاعتذار عن وعد بلفور.

حيث أكد سفير فلسطين لدى بريطانيا، مانويل حساسيان في حديث لإذاعة “صوت فلسطين”، اليوم الثلاثاء، أن الرئيس عباس، سيتوجه إلى المحاكم الدولية لرفع دعوة قضائية ضد بريطانيا بسبب رفضها الاعتذار عن وعد بلفور.

وقال حساسيان: “طلبنا من الحكومة البريطانية أن تعطينا إجابة عن هذا الموضوع، واستطعنا أن نحصل على رسالة قدمت إلى وزارة الخارجية، وأتى الجواب بعد 3 أيام أن الاعتذار مرفوض”.

وأضاف السفير الفلسطيني: “بأن جلالة الملكة وحكومة بريطانيا لن تعتذرا للشعب الفلسطيني وأن احتفالية مئوية وعد بلفور ستجري في موعدها”.

وشدد حساسيان على أن الفلسطينيين سيمضون قدما في مساعيهم لإقامة دعوى قانونية ضد بريطانيا إذا لم تعتذر عن وعد بلفور وتلغي الاحتفالات المزمعة وتعترف بدولة فلسطين.

ولفت السفير إلى أن هناك عددا من المحامين في بريطانيا الذين يتابعون بدقة هذه القضية، وأوضح بالقول: “هذا هو الطريق الوحيد الذي نستطيع من خلاله أن نغلق هذا الملف نهائيا”.

يذكر أن الحكومة البريطانية أعلنت في 1917، عندما كانت فلسطين تحت انتداب بريطانيا، في رسالة بعثها وزير الخارجية البريطاني آنذاك، آرثر بلفور، إلى اللورد روتشيلد، أحد زعماء الجالية اليهودية في بريطانيا، أنها تؤيد “إقامة وطن قومي لليهود في فلسطين.. على ألا ينتقص ذلك من الحقوق المدنية والدينية للطوائف غير اليهودية الموجودة في فلسطين”.

مقالات ذات صلة