الرئيس الفرنسي: يجب أن يتوقف نقل المسلحين السوريين إلى ليبيا

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال مؤتمر برلين حول ليبيا، إلى ضرورة إنهاء أنشطة المسلحين السوريين وغيرهم من الأجانب في ليبيا.

وقال ماكرون حسب ما نقلت وكالة “رويترز“: “يجب أن أقول لكم إن ما يقلقني بشدة هو وصول مقاتلين سوريين وأجانب إلى مدينة طرابلس، يجب أن يتوقف ذلك.

وأضاف الرئيس الفرنسي: “من يعتقدون أنهم يحققون مكاسب من ذلك لا يدركون المجازفات التي يعرضون أنفسهم ونحن جميعاً لها”.

كما أكد أنه على الأمم المتحدة أن تنسق بنود الهدنة في ليبيا دون أي شروط مسبقة من قبل أي من جانبي الأزمة.

وسبق أن ذكرت تقارير إعلامية كثيرة أن تركيا نقلت نحو ألفي عنصر من الفصائل السورية المسلحة الموالية لها  إلى ليبيا للقتال في صفوف “حكومة الوفاق”، التي تدعمها أنقرة في المواجهة مع “الجيش الوطني الليبي” الذي يقوده حفتر.

ويرى مراقبون بأن السلطات التركية تسعى إلى زج هؤلاء المسلحين على الجبهات الخطرة في ليبيا لمنع سقوط قتلى من الجنود الأتراك في تلك المعارك لتجنب الغضب الشعبي التركي الداخلي من قرار السلطات التركية بالتدخل العسكري في ليبيا التي تبعد أكثر من 2000 كلم عن تركيا.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.