الرئيس التركي يعلن بدء العملية العسكرية على شمال شرق سورية و”قسد” تطالب أمريكا بـ”منطقة حظر طيران”

أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بدء العدوان على شمال شرق سورية ضد “قوات سوريا الديمقراطية” والفصائل الكردية الأخرى.

وبحسب “روسيا اليوم”، أكد مسؤول أمني تركي أن “العملية التركية في شمال شرق سورية بدأت بضربات جوية وستدعمها نيران المدفعية”.

من جهتها، أكدت “قوات سوريا الديمقراطية” أن المقاتلات التركية تشن ضربات جوية وسط حالة من الذعر الكبير بين الناس.

وطالبت “قسد” من أمريكا و”التحالف الدولي” بإنشاء “منطقة حظر طيران” لوقف الهجمات التركية في شمال شرق سوريا.

بدورها، أفادت وكالة “سانا” الرسمية، بأن طيران العدوان التركي استهدف “مواقع ميليشيا قسد في قريتي الأسدية وبير نوح شرقي رأس العين، قبل أن يمتد إلى بلدة عين عيسى بريف الرقة الشمالي”.

وبحسب الوكالة أيضاً، أضرم عناصر تابعة لـ”قسد” النيران في بعض آبار النفط في ريف الحسكة الشمالي.
وكان أردوغان قد أعلن في وقت سابق من اليوم بأن “العملية العسكرية المرتقبة لقوات بلاده في مناطق شرق الفرات السورية، ستساهم في إحلال السلام والاستقرار في هذا البلد” حسب وصفه.

فيما أدانت وزارة الخارجية السورية تصريحات الرئيس التركي، واصفةً العدوان التركي بـ”الانتهاك الفاضح للقانون الدولي والخرق السافر لقرارات مجلس الأمن الدولي التي تؤكد جميعها على احترام وحدة وسلامة وسيادة سورية”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.