الرئيس الإيراني يدافع عن أدائه الاقتصادي قبل الانتخابات

دافع الرئيس الإيراني حسن روحاني عن أدائه الاقتصادي خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده أمس، الاثنين، دون أن يعلن رسمياً ترشحه للانتخابات الرئاسية المرتقبة في 19 أيار.

ورفض روحاني انتقادات المحافظين حول أدائه الاقتصادي مؤكداً أن تقدماً كبيراً تحقق في قطاعات الزراعة والضمان والرعاية الصحية والطاقة وشبكة الانترنت، لا سيما في القرى والضواحي الفقيرة.

ونوّه الرئيس الإيراني إلى أن علاقة إيران بدول الجوار قد تطورت بشكل ملحوظ، حيث أن المبادلات الاقتصادية بين روسيا وإيران حققت نمواً بنسبة 70 بالمئة.

وشدد أيضاً على أثر الاتفاق النووي الذي أبرم مع القوى الكبرى عام 2015 والذي أتاح فرصة لرفع العديد من العقوبات الدولية، مبيناً أن الأرقام على كافة المستويات أثبتت أنه منذ عقد (الاتفاق النووي) تم توفر مجال أكبر من أجل التقدم والحركة.

وكان من المرتقب أن يعلن روحاني ترشحه لولاية ثانية لكنه أكد أن المؤتمر الصحافي الذي عقده الاثنين لا يتعلق بالانتخابات، ومن المفترض أن يسجل المرشحون للرئاسة طلباتهم بين الثلاثاء والسبت.

مقالات ذات صلة