الرئيس الأسد يوجه رسالة إلى نظيره اللبناني يؤكد فيها أن الاستعمار يحاول إرجاع منطقتنا إلى الانتداب

بالتزامن مع الذكرى الـ 77 لاستقلال لبنان، وجه الرئيس السوري بشار الأسد صباح اليوم الخميس، رسالة تهنئة لنظيره اللبناني ميشيل عون.

ووفقاً لوكالة “سانا” الرسمية السورية، فإن الرئيس الأسد تمنى في رسالته أن ينعم لبنان بالأمان والاستقرار، وأن يمضي في مسيرته نحو مزيد من التقدم والازدهار.

وقال الرئيس الأسد: إن “محاولات الاستعمار الخبيث للتدخل في شؤون لبنان وسورية تُظهر بوضوح نواياه لإرجاع منطقتنا إلى عهد الانتداب”.

من جهة ثانية، ذكر موقع “الميادين”، أن عيد الاستقلال هذا العام، يأتي في وقتٍ أعلنت فيه المديرية العامة للمراسم والعلاقات العامة في رئاسة الجمهورية اللبنانية أمس الأربعاء، أنه سيتم إلغاء جميع المناسبات الوطنية المتعلقة بالذكرى، والاكتفاء بوضع أكاليل من الزهر على أضرحة رجال الاستقلال، وذلك بسبب الإقفال في البلاد لمكافحة انتشار وباء كورونا المستجد “كوفيد19”.

يذكر أن عيد الاستقلال يصادف في 22 تشرين الثاني من كل عام، مع الإشارة إلى أن الاحتفالات المتعلقة به تم إلغاؤها العام الماضي بسبب الاحتجاجات الشعبية حينها، ويتكرر نفس الموقف هذا العام أيضاً، بسبب تفشي فايروس كورونا.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.