الذهب يتجاوز 350 ألف ل.س.. جمعية الصاغة لـ “أثر”: الإقبال جيد ونسبة الشراء بلغت 80%

خاص|| أثر برس سجل سعر غرام الذهب مستوى غير مسبوق لم يسجله مسبقاً في سوريا، حيث أكّد رئيس الجمعية الحرفية للصياغة وصنع المجوهرات غسان جزماتي لـ “أثر”، أن السبب الرئيسي لارتفاع سعر الذهب هو ارتفاع سعر الأونصة عالمياً.

وأوضح جزماتي أن سعر الأونصة تجاوز 1940 دولاراً أمريكياً، مؤكداً أن ارتفاع سعر الذهب ليس سببه ارتفاع سعر الصرف كون أغلب الشركات الأوروبية تشتري ذهباً بالأرباح، ويُعتبر ارتفاع سعر الذهب حقيقياً وليس وهمياً.

ولفت جزماتي إلى أن إقبال الناس على الذهـب جيد، مبيناً أن نسبة كبيرة من السوريين يشترون الليرات الذهبية، وهذا يعني أنه للادخار.

وذكر جزماتي لـ “أثر” أن نسبة شراء الذهـب أكبر بكثير من نسبة المبيع، منوّهاً بأن نسبة الشراء تقارب 80%، ونسبة المبيع نحو 20%.

وبحسب رئيس جمعية الصاغة فإن سعر غرام الذهـب عيار 21 قيراطاً سجل اليوم الثلاثاء 352 ألف ل.س للمبيع، 351500 ل.س للشراء، على حين بلغ سعر الغرام عيار 18 قيراطاً 301714 ل.س للمبيع، و301214 للشراء، مضيفاً “لأول مرة في تاريخ سوريا يصل سعر الذهب إلى هذا الحد من الارتفاع”.

كما ارتفع سعر الليرة الذهبية عيار 21 قيراطاً لـ 3050000، بينما بلغ سعر الأونصة عيار 995 قيراطاً 13100000 ل.س.

وتشدد جمعية الصاغة باستمرار على ضرورة الالتزام بالتسعيرة الصادرة عن الجمعية والمخالف يتعرّض للمساءلة القانونية وإغلاق المحل، مضيفة “يمكن مراجعة أي مديرية تموين في أي محافظة وتقديم شكوى أو مراجعة أي مركز للجمعية في أي محافظة”.

ديما مصلح

مقالات ذات صلة