الدول الأوروبية ترفض استقبال مواطنيها المقاتلين في صفوف “داعش” مؤكدة أن “قسد” التي تحتجزهم مجموعة غير حكومية

 

شككت وزيرة الخارجية الألمانية أورسولا فون دير ليين، بملف مسلحي تنظيم “داعش” الأجانب الموجودين لدى “قوات سوريا الديمقراطية” مؤكدة أن بلادها ترفض استقبال مسلحي “داعش” الألمان ومحاكمتهم بسبب غياب التحقيق الميداني.

وقالت ليين، في مؤتمر صحفي عقدته عقب لقاء جمعها مع الأمريكي باتريك شاناهان: “أكدتُ مرة أخرى أننا سنعالج كل حالة على حدة  لكننا مقتنعين بأن المشكلة الرئيسية تتمثل في جمع الأدلة في المنطقة حول النشاطات الإرهابية”، مشيرة إلى أن “قوات سوريا الديمقراطية” التي تحتجز هؤلاء المسلحين ليست قوة حكومية، وفقاً لما نقلته وكالة “أ.ف.ب” الفرنسية.

وأكدت الوكالة الفرنسية أن الدول الأوروبية ترفض استعادة مسلحي “داعش” الأجانب، بسبب غياب التحقيق الميداني، مشددة على أن “قوات سوريا الديموقراطية” التي تحتجزهم ليست حكومة.

في الوقت ذاته، نقلت “أ.ف.ب” عن مصدر في البنتاغون أن الولايات المتحدة اقترحت على الدول الأوروبية تمويل مراكز لاحتجاز مسلحي “داعش” يمكن تشييدها في العراق، لافتة إلى أن بغداد اقترحت محاكمة جميع مسلحي التنظيم الأجانب مقابل مبالغ مادية.

يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، طلب مسبقاً من الدول الأوروبية استلام مسلحي “داعش” الأجانب الموجودين في سورية، لكن هذه الدول رفضت طلب ترامب وتم نقل عدد كبير من هؤلاء المسلحين إلى العراق.

 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.