الدفاع السورية تتحدث عن الأهمية الاستراتيجية لتقدمات الجيش الأخيرة في ريف إدلب

بعد التقدمات الاستراتيجية الأخيرة التي حققها الجيش السوري خلال الأيام القليلة الفائتة، أصدرت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة بياناً أكدت خلاله أن الجيش السوري مصر على الاستمرار بتحقيق المزيد من التقدمات في ريف إدلب.

ونقلت الوكالة السورية الرسمية للأنباء “سانا” البيان الذي أصدرته القيادة العام للجيش والقوات المسلحة، حيث جاء فيه: “إن وحدات الجيش العربي السوري العاملة في ريف إدلب الجنوبي تواصل تحقيق إنجازات ميدانية نوعية وتكبيد التنظيمات الارهابية خسائر فادحة في المعدات والأرواح”.

وأضاف البيان “تمكن جنودنا الشجعان في غضون الأيام القليلة الماضية من استعادة السيطرة على العديد من البلدات والقرى والتلال الحاكمة ومنها.. ركايا سجنة ومعرة موقص وكفرسجنة والشيخ مصطفى ومعرزيتا وحاس ومعرة حرمة وكفرنبل وبعربو والدار الكبيرة وآثار شنشراح ودير سنبل وحزارين وذلك بعد القضاء على أعداد كبيرة من الإرهابيين وقطع طرق إمدادهم ومحاور تحركهم وتدمير مقرات قياداتهم”.

وحول الأهمية الاستراتيجية للقرى والبلدات التي تمت استعادتها مؤخراً جاء في البيان “تعود أهمية المناطق التي تم تحريرها لكونها تشكل العمق المحصن للإرهاب المسلح في ريف إدلب الجنوبي وهي حلقة وصل بين جبل شحشبو وسهل الغاب من جهة وتصل ريفي حماة وإدلب وجبل الزاوية وجبل الأربعين مع سهل الغاب من جهة ثانية”.

ويأتي بيان القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة بعدما تمكن الجيش السوري من استعادة السيطرة على عشرات القرى والبلدات الاستراتيجية في ريف إدلب، ما تسبب بانهيار الخطوط الدفاعية للمجموعات المسلحة بالكامل وفقاً لما أكدته وسائل إعلام المعارضة.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.