الدفاع الروسية تُصدر بياناً حول استهداف دورية لها في منطقة تسيطر عليها تركيا شمالي سوريا

قضى جندي روسي وأُصيب آخرون في مدينة رأس العين في ريف الحسكة الشمالي، التي تسيطر عليها تركيا وفصائلها.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية في بيان لها أن: “خلال تسيير دورية للشرطة العسكرية الروسية في محافظة الحسكة السورية بتاريخ 9 حزيران 2021 تعرضت إحدى المدرعات لتفجير بعبوة ناسفة لم تعرف طبيعتها”.

وأشار البيان إلى أن الانفجار أدى إلى تضرر إحدى المدرعات ما أسفر عن مقتل عسكري روسي وإصابة 3 آخرين بجروح تم نقلهم للمستشفى.

وأفاد “المرصد” المعارض بأن الانفجار وقع خلال دورية روتينية للقوات الروسيّة على طريق القرية المتاخمة للمناطق التي يسيطر عليها ما يسمى “الجيش الوطني” التابع لتركيا في رأس العين.

وأضاف أنه تم نقل الجندي القتيل إلى مشفى خابات في مدينة الدرباسية، في حين نقل الجنود المُصابون إلى مشفى في مدينة القامشلي في ريف الحسكة أيضاً، لتلقّي العلاج.
يشار إلى أن منطقة رأس العين في ريف الحسكة تشهد حالة توتر أمني كونها تعتبر أحد خطوط التماس مع المواقع التي تسيطر عليها “قوات سوريا الديمقراطية-قسد”، حيث الاشتباكات والاستهدافات المتبادلة بين الطرفين.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.