الدفاع الروسية تعلن عن القضاء على مسلحين تلقوا تدريبات من القوات الخاصة الأمريكية شرقي سوريا

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أنها قضت أمس الخميس على مجموعة من المسلحين الذين تلقوا تدريبات على أيدي عناصر تابعة لقوات العمليات الخاصة الأمريكية.

ونشرت الدفاع الروسية بياناً قالت خلاله: “في الرابع من آب قامت المقاتلات الروسية بعد عمليات الاستطلاع الدورية، بالقضاء على مجموعة من مسلحي جماعة لواء شهداء القريتين الإرهابية، كانت هذه المجموعة الإرهابية مختبئة في الملاجئ المجهزة في الصحراء.. وهذه المجموعة من المسلحين مقرها في منطقة التنف بشرقي البلاد ويجري إمداد أفرادها وتدريبهم من قبل مدربين من عمليات القوات الخاصة التابعة للجيش الأمريكي”، وفقاً لما نقلته قناة “روسيا اليوم”.

ولفتت الوزارة إلى أن هؤلاء المسلحين ارتكبوا في منطقة البادية “أعمالاً إرهابية” وقتل ضد السكان المدنيين.

يشار إلى أنه في حزيران الفائت استهدفت القوات الروسية مواقع لفصيل “مغاوير الثورة” بالقرب من قاعدة الأمريكية في التنف جنوبي سوريا، في إجراء وصفه مسؤولون أمريكيون بأنه إجراء “تصعيدي واستفزازي”، وفي هذا السياق، سبق أن أفادت شبكة “سي إن إن” الأمريكية بأن مصادر في الإدارة الرئاسية الأمريكية اشتكت من أن عدد مثل هذه الهجمات في العراق وسوريا زاد بشكل كارثي في الأشهر الأخيرة.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.