الجيش السوري يعثر على مشفى ميداني في ريف حلب بداخله مواد سعودية وقطرية المنشأ

عثر الجيش السوري خلال عمليات التمشيط التي يقوم بها في القرى والبلدات التي استعاد سيطرته عليها في ريف حلب الغربي، على مواد طبية سعودية وقطرية في مقرات ومستودعات “جبهة النصرة” والفصائل المسلحة الموالية لها.

حيث ذكرت وكالة “سانا” السورية الرسمية أن وحدات الجيش عثرت على مشفى ميداني لـ”جبهة النصرة” والمجموعات المسلحة الموالية لها ضمن مدرسة ابن حيان الخاصة في بلدة حيان وبداخله معدات طبية وإسعافية وأقنعة وألبسة وفلاتر وعدد من الأسرة والأدوية منها سعودي وقطري إضافة إلى “عدد من السيارات كان الإرهابيون يستخدمونها في نقل مصابيهم” .

ولفتت الوكالة إلى أنه تم العثور أيضاً على صواريخ من “نوع تاو” وقاعدة إطلاق ضمن المشفى الميداني.

وكان قد عثر الجيش السوري أول أمس على ورشة كبيرة لتصنيع القذائف الصاروخية ومدافع “جهنم” محلية الصنع وقذائف بعيارات مختلفة وأخرى معدة للتفجير مباشرة يصل وزنها إلى 38 كيلوغراماً كانت “جبهة النصرة” تستخدمها في قصف أحياء حلب.

وسبق أن عثر الجيش السوري بمقرات المجموعات المسلحة في كافة المناطق التي استعاد سيطرته عليها، على أسلحة ومعدات أمريكية وخليجية و”إسرائيلية” وتركية الصنع، إضافة إلى العثور على مواد كيميائية كانت تحتفظ بها “جبهة النصرة” لتنفيذ سيناريوهات كيميائية واتهام الجيش السوري بها بهدف إعاقة عملياته العسكرية وتقدمه.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.