الجيش السوري يستقدم تعزيزات عسكرية ولوجستية إلى المناطق الحدودية في ريف الحسكة الشمالي الشرقي

تستمر تحركات الجيش السوري لتعزيز وجوده في مناطق شمالي شرق سورية، حيث أرسل تعزيزات عسكرية ضخمة إلى القرى والبلدات الحدودية في ريف الحسكة الشمالي الشرقي.

وأكدت الوكالة السورية الرسمية للأنباء “سانا” أن الجيش السوري أرسل تعزيزات عسكرية إلى مواقعه في ريف الحسكة الشمالي الشرقي بهدف التصدي للعدوان التركي على مناطق شمالي شرق سورية تحت عنوان عملية “نبع السلام”.

وأفادت الوكالة بأن قافلة من الدبابات والمدرعات والسيارات المحملة بمعدات حربية ولوجستية قادمة من الرقة وصلت إلى بلدة تل تمر واتجهت مباشرة إلى النقاط العسكرية في أم حرملة شمال شرق بلدة أبو راسين في ريف تل تمر والقرى والبلدات الحدودية في الريف الشمالي الشرقي للحسكة لتدعيمها وتحصينها.

وفي السياق ذاته، عزز الجيش السوري مسبقاً انتشاره في القرى والبلدات من تل تمر إلى ناحية أبو راسين في ريف رأس العين الجنوبي الشرقي وعلى طريق الدرباسية-رأس العين في ريف الحسكة الشمالي الشرقي باتجاه الحدود السورية-التركية.

وسبق أن بدأ الجيش السوري بالانتشار على طول الحدود السورية-التركية لمنع العدوان التركي عن تلك المناطق، في حين تستمر تركيا باعتداءاتها على مناطق المدنيين بريف مدينة رأس العين في الحسكة.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.