الجيش السوري يدمر مواقع وآليات للنصرة بريف إدلب

خاص|| أثر برس شهدت عدة محاور بريف إدلب تصعيداً من قبل مسلحي “جبهة النصرة” حيث حاولت مجموعة منهم الاقتراب من أحد مواقع الجيش السوري بمحيط بلدة النيرب غرب مدينة سراقب، ليتم استهدفها عبر الرشاشات الثقيلة.

وبعد استهداف المجموعة بالرشاشات الثقيلة انتقل المشهد الميداني إلى اشتباكات عنيفة أسفرت عن مقتل ثلاثة مسلحين وإصابة آخرين بحسب ما أفاد به مراسل “أثر” في إدلب.

كما أكد مصدر ميداني لـ”أثر” أن وحدات من الجيش السوري استهدفت عبر صاروخ موجه آلية كانت تقوم بعملية رفع السواتر الترابية بمحيط بلدة آفس شمال إدلب ما أسفر عن تدميرها بشكل كامل ومقتل من بداخلها.

وفي سياق متصل رصدت وحدات من الجيش تحركات تابعة لفصيلي “أنصار التوحيد” و”حراس الدين” على محاور كنصفرة وسفوهن والبارة وحرش بنين بجبل الزاوية جنوب إدلب حيث حاولت هذه المجموعات نقل عتاد وذخيرة وأفراد إلى المحاور المذكورة تم التعامل معها عبر رمايات مدفعية مكثفة ما أسفر عن تدمير 4 مقرات تابعة لهم وسط معلومات تتحدث عن مقتل 6 مسلحين وإصابة آخرين معظمهم من الجنسيات الأجنبية.

باسل شرتوج- إدلب 

مقالات ذات صلة