صحيفة الوطن: الجيش السوري يبدأ بالتمهيد الناري في ريف حلب الجنوبي

بدأ الجيش السوري صباح اليوم، بالتمهيد الناري في ريف حلب الجنوبي الغربي، وفقاً لما نشرته صحيفة “الوطن” السورية.

وأكدت “الوطن” أن عملية التمهيد الناري بدأت بأسلحة مختلفة على مواقع المجموعات المسلحة في ريف حلب الجنوبي الغربي.

وأفاد مراسل “أثر برس” بأن التمهيد الناري تزامن مع تحليق مكثف من قبل مروحيات الاستطلاع في الجيش السوري فوق عموم أحياء مدينة حلب وصولاً إلى الريفين الغربي والجنوبي الغربي.

وأشار المراسل، إلى أن هذه العملية تهدف إلى تأمين محيط مدينة حلب لوقف عمليات القصف العشوائي باتجاه المدينة.

وبالتزامن مع الإعلان عن هذا التمهيد، نقلت الوكالة السورية الرسمية للأنباء “سانا” عن مصدر عسكري سوري قوله: “في الآونة الأخيرة كثفت المجموعات المسلحة المتمركزة في الأطراف الغربية لمحافظة حلب من جرائمها واعتداءاتها على الأحياء الآمنة والمكتظة بالسكان في مدينة حلب وذلك عبر قصفها بالصواريخ والقذائف المتفجرة ما أدى إلى استشهاد وإصابة العشرات من المدنيين معظمهم من النساء والأطفال، كما اعتدت المجموعات المسلحة على الممرات الإنسانية التي تم فتحها لإخراج المدنيين من المناطق التي ينتشر فيها المسلحون”.

وفي سياق متصل، نقلت قناة “العالم” الإخبارية عن مصادرها أن أحد متزعمي “جبهة النصرة” ويدعى أبو إبراهيم سلامة، هرب مع عائلته من منزله ببلدة عندان في ريف حلب الشمالي إلى مدينة إدلب، خوفاً من مواجهة العمليات العسكرية للجيش.

وأوضحت المصادر، أن سلامة هو قيادي في “النصرة” بمنصب “أمير حلب”، فرّ بشكل مفاجئ بعد أن نقل كافة ممتلكاته وأثاث منزله في عندان.

وأوضحت المصادر أن خروج سلامة من ريف حلب الشمالي ترك مسلحي “النصرة” في حالة قلق وارتباك وتخوف، مشيرة إلى أن ردود أفعال عديدة ظهرت من ناشطين ومسلحين استهجنت هروب القيادي ووصفته بالخائن، واعتبرت أن هروبه هو لتجنب مواجهة الجيش وخوفه من أي عملية عسكرية هناك، وفقاً لما نقلته “العالم”.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.