الجولاني يروي ما حدث في معركة إدلب

ظهر متزعم “جبهة النصرة” أبو محمد الجولاني إعلامياً للمرة الثانية بعدما بدأت العملية العسكرية الأخيرة في ريف إدلب، والتي تمكن خلالها الجيش السوري من استعادة السيطرة على طريق حلب-دمشق الدولي، إضافة إلى استعادة السيطرة على مساحات استراتيجية واسعة في ريفي إدلب وحلب، وشرح “الجولاني” ما حدث في هذه المعركة، محاولاً تبرير خسارتهم والهزيمة الكبيرة التي لحقت بهم.

ونقلت صحيفة “عنب بلدي” المعارضة عن “الجولاني” تأكيده أن الجيش السوري خلال هذه المعركة أبدى قوة كبيرة جداً حيث قال: “إن الجيش السوري أتى بكامل قوته إلى الشمال السوري، بمساندة روسيا”.

كما أكد “الجولاني” أن الجيش السوري كسر خطوط دفاع المسلحين بشكل كامل، حيث قال: “خطوط دفاعية كانت متقدمة وفيها خط دفاع ثانٍ وثالث، لكنها انهارت بسرعة ولم تتمكن الفصائل من إنشاء خط دفاعي في وجه الجيش الذي لم يكن يعطي فرصة للفصائل بتنظيم خطوط الدفاع”.

وفي وقت سابق، كشف متزعمون في المجموعات المسلحة أن هذه المعركة والانهيارات المتتالية للمجموعات المسلحة في إدلب وحلب، تسببت باشتعال الخلافات وتبادل التهم في صفوف المسلحين، وفقاً لما نقلته مسبقاً صحيفة “القدس العربي”.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.