الجهات المختصة تعثر على أسلحة وذخائر بينها صواريخ تاو أمريكية في المنطقة الجنوبية

تواصل الجهات المختصة عمليات البحث عن مخابئ ومستودعات الأسلحة التي خبأتها “جبهة النصرة” والمجموعات المسلحة الأخرى في المناطق التي كانت تسيطر عليها قبل تمكن الجيش السوري من استعادة السيطرة على تلك المناطق.

حيث أفادت وكالة “سانا” السورية اليوم بتمكن الجبهات المختصة من العثور على كميات من الأسلحة والذخائر بينها صواريخ تاو أمريكية الصنع إضافة إلى أكثر من نصف مليون طلقة متنوعة من مخلفات الإرهابيين في المنطقة الجنوبية.

ويأتي ذلك بعد أيام من تمكن الجهات المختصة من العثور على كميات كبيرة من الألغام أمريكية و”إسرائيلية” الصنع من مخلفات المجموعات المسلحة في منطقة صيدا الحانوت في ريف القنيطرة الجنوبي.

وقبل قرابة الشهر عثرت وحدات الجيش السوري في ريفي دمشق والقنيطرة على صواريخ مضادة للدبابات “مالوتكا” وقذائف “آر بي جي” وبنادق ورشاشات غربية وأمريكية الصنع وقنابل يدوية إضافة إلى أجهزة بث فضائي واتصالات سلكية ولاسلكية وأدوية ومعدات وأجهزة طبية وعدد من السيارات المسروقة من مخلفات المجموعات المسلحة.

وتظهر كميات الأسلحة التي يتم العثور عليها حجم الدعم الكبير والمباشر الذي كانت تتلقاه “جبهة النصرة” من الولايات المتحدة الأمريكية والكيان الإسرائيلي لإنشاء كيان مسلح متمثل بـ”جبهة النصرة” يمنع وصول الجيش السوري إلى الحدود مع الجولان السوري المحتل.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.