الجهات المختصة تعثر على أسلحة وذخائر بعضها غربي الصنع في المنطقة الجنوبية

عثرت الجهات المختصة من جديد على كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر المتنوعة من مخلفات المجموعات المسلحة والمواد المخدرة المهربة في ريف دمشق والمنطقة الجنوبية.

ووفق ما نقلت وكالة “سانا” السورية فإن المضبوطات التي تم العثور عليها شملت مدافع رشاشة عيار “23 و5 ر14” مم ورشاشات دوشكا عيار “7ر12″ مم و”بي كي سي” عيار “62ر7” مم وقواذف “آر بي جي” ورمانات يدوية وقناصات وبنادق حربية متنوعة وصواريخ مضادة للدروع وأجهزة اتصال متطورة ومناظير ليلية وآلاف الطلقات المتنوعة إضافة لكميات كبيرة من المواد المخدرة.

ولفتت الوكالة إلى أنه “وبعد عمليات رصد ومتابعة تم إلقاء القبض على مجموعة من الإرهابيين على صلة بجهات خارجية تقوم بتهريب المواد التي تستخدم لصناعة العبوات الناسفة وتم ضبط الآلاف من الصواعق والمواد المتفجرة كان أفراد المجموعة الإرهابية يقومون بتهريبها عبر شاحنات لنقل البضائع”.

وعثرت وحدات الجيش خلال عمليات تمشيطها المناطق المحررة من الإرهاب على عشرات الأنفاق ومستودعات الأسلحة والذخائر معظمها غربي الصنع وكميات كبيرة من المعدات اللوجيستية إضافة لمقرات قيادة.

وتظهر كميات الأسلحة التي يتم العثور عليها حجم الدعم الكبير والمباشر الذي كانت تتلقاه “جبهة النصرة” من الولايات المتحدة الأمريكية والكيان الإسرائيلي لإنشاء كيان مسلح يمنع وصول الجيش السوري إلى الحدود مع الجولان السوري المحتل.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.