الجمعية الفلكية لـ “أثر”: 2023 هي سنة فقيرة بالظواهر!

خاص || أثر برس تحدث رئيس الجمعية الفلكية السورية د.محمد العصيري في تصريح خاص لـ “أثر”، عن أهم الظواهر الفلكية التي ستحدث خلال عام 2023 المقبل.

حيث قال: “2023 هي سنة فقيرة بالأحداث والظواهر، فقط سيحدث كسوفين وخسوفين لن يشاهدا بمنطقتنا لكن أهم ما يميز 2023 هي نتاج مهمات الفضاء مثل ارتميس وجيمس ويب وهبوط مسبار راشد الإماراتي على سطح القمر”.

من جهة ثانية، أفاد العصيري بأن ردود الأفعال التي تحدث الآن حول التوقيت الصيفي، هي بسبب عدم التأقلم بعد مع هذا التغيير، والطبيعة البشرية الرافضة لأي شيء جديد، مع العلم أنه لم يمنح التوقيت بعد الفترة الكافية لتقييمه.

وأضاف لـ “أثر”: “سواء تغير التوقيت أو لم يتغير العتمة مستمرة بسبب التغييم وفصل الشتاء والذي بشكل عام الليل فيه طويل فحتى قبل غروب الشمس وقبيل شروقها نجد عدم الإضاءة الكافية وهذا لا علاقة له بالتوقيت”.

وتابع: “مع الوقت الناس سوف يحبون التوقيت الصيفي ويعتادوا عليه وخاصة برمضان بما سيحمله لهم من راحة في مواعيد الإفطار والسحور”.

ولفت إلى أن معظم دول العالم ثبتت توقيتها على الصيفي، فلماذا تكون سوريا استثناء عن محيطها الإقليمي، مضيفاً: “نكون خارج العالم إذا احتفظنا بالتوقيت الشتوي، وأي رجوع عن هذا القرار يعني عزل سوريا عن واقعها الإقليمي”.

وبين العصيري لـ “أثر” أنه لو كانت الكهرباء متوفرة وإضاءة الشوارع موجودة، لم نكن سنشعر بالتغيير، مشيراً إلى أن أصعب فترة بالتوقيت الصيفي هي بين 15 كانون الأول و10 كانون الثاني وهي فترة العطل والأعياد.

دينا عبد ـ دمشق

مقالات ذات صلة