الجمرة الأولى من شهر شباط سقطت.. فهل سيبدأ الدفء؟ إليكم توقعات الطقس في سوريا

أفادت الأرصاد الجوية السورية، بأن درجات الحرارة في سوريا ستميل للارتفاع قليلاً مع بقائها أدنى من معدلاتها بنحو 2 إلى 5 درجات مئوية نتيجة تأثر البلاد بامتداد مرتفع جوي سطحي يترافق بتيارات شمالية غربية في طبقات الجو العليا.

ووفقاً لصفحة الأرصاد الجوية على موقع “فيسبوك”، فإن الطقس اليوم الأحد، سيكون بين الصحو والغائم جزئياً بشكل عام، وتستمر الأجواء شديدة البرودة في معظم المناطق ليلاً ويحذر من حدوث الصقيع وتشكل الجليد والضباب في أغلب المناطق الداخلية خلال ساعات الليل والصباح الباكر، وتكون الرياح متقلبة إلى شمالية شرقية خفيفة السرعة والبحر خفيف ارتفاع الموج.

وحول طقس غداً الإثنين، ذكرت الأرصاد الجوية أن درجات الحرارة ستوالي ارتفاعها التدريجي مع بقائها أدنى من معدلاتها بقليل، ويكون الطقس بين الصحو والغائم جزئياً بشكل عام مع فرصةٍ ضعيفة لهطول زخات من المطر فوق المنطقة الجنوبية، محذرة من حدوث الصقيع وتشكل الجليد والضباب في أغلب المناطق الداخلية خلال ساعات الليل والصباح الباكر.

من جهتها، صفحة “هوى الشام” المتخصصة في الأحوال الجوية، توقعت أن تشهد البلاد عودة للأجواء المستقرة في دمشق وكافة المناطق والمحافظات السورية خلال الأيام القليلة القادمة، حيث ستكون الأجواء مشمسة بشكل عام ولكنها باردة بشكل واضح نهاراً رغم الارتفاع التدريجي بالحرارة، وتكون شديدة البرودة ليلاً تقارب 0 درجة.

وتشير التوقعات الأخيرة إلى أن تأثر سوريا بالمنخفضات الجوية مستمر، ومنها القطبي شديد البرودة وذلك حتى 15 آذار المقبل على الأقل، وقد تطول الفترة أكثر من ذلك، حسب “هوى الشام”.

يذكر أن يوم أمس، كان موعد سقوط الجمرة الأولى، وهي جمرة الهواء فيشعر الناس بدفء الهواء، فحسب المتوارث فإن الجمرة الأولى تسمى (الجمرة الصغرى) تسقط في 20 شباط على التقويم الغربي، وتسقط الجمرة الثانية في 27 شباط والجمرة الثالثة (الجمرة الكبرى) في 6 آذار.

وعلمياً يحدث في هذا اليوم تعادل بين ما تكسبه الأرض من الإشعاع الشمسي وما تفقده من الإشعاع الأرضي، وبعد يوم 20 شباط تبدأ الأرض باكتساب حرارة من الإشعاع الشمسي أكثر مما تفقد لذلك اعتُبر هذا اليوم موعداً لسقوط الجمرة الأولى.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.