الجعفري: لا تهدئة في إدلب.. ولافرينتيف يدعو تركيا لإجبار فصائلها على وقف قصف مدينة حلب

قال الدكتور بشار الجعفري ممثل الحكومة السورية في مفاوضات “أستانة”، اليوم الثلاثاء، إن  جهود دمشق لمحاربة الإرهاب لن تشهد تهدئة في محافظة إدلب.

ووفق ما نقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية قال الجعفري، في حديث للصحفيين على هامش الجولة الـ 14 لمحادثات أستانة  حول سورية، في العاصمة الكازاخية نور سلطان، مجيباً  عن سؤال حول صحة الأنباء عن تهدئة في جنوب إدلب: “لا توجد تهدئة في مضمار مكافحة الاٍرهاب على الإطلاق”​​​.

وفي السياق ذاته أعلن المبعوث الرئاسي الروسي إلى سورية ألكسندر لافرينتيف، أن المشاركين في لقاء أستانة حول سورية يبحثون جميع القضايا المتعلقة بسورية، بما في ذلك التواجد الأمريكي في المنطقة.

وقال لافرينتيف: “أعتقد أننا على استعداد لمناقشة الوضع في جميع أنحاء سورية وبطبيعة الحال، مسألة التواجد الأمريكي غير الشرعي الذي يهدف إلى استغلال موارد سورية الطبيعية”.

وأشار لافرينتيف في حديث للصحافة، إلى ضرورة أن تعمل تركيا على وقف قصف حلب من قبل الإرهابيين، لأنها منطقة مسؤوليتها ، وقال: “منطقة خفض التصعيد في إدلب بالشكل الذي توجد به الآن هي منطقة مسؤولية شركائنا الأتراك، لذلك لا يوجد أي معنى لإجراء أي نوع من العمليات الموسعة​​​، يجب التأثير على شركائنا الأتراك ليقوموا بإجراءات مناسبة مع تلك الجماعات المسلحة التي تنفذ هذه الاستفزازات، لأنه من غير المقبول على الإطلاق أن يعاني المدنيون.. يجب وقف ذلك”.

كما أعلن لافرينتيف، أن الوضع في منطقة الدوريات الروسية-التركية المشتركة مستقر رغم وجود بعض الاستفزازات.

وتستهدف “جبهة النصرة” المتمركزة في محافظة إدلب وريف حلب الغربي بشكل متواصل  أحياء مدينة حلب بالقذائف الصاروخية ما أودى بحياة عشرات المدنيين.

 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.