الجامعات التركية تفرض أقساطاً خيالية على الطلاب السوريين

فرضت الجامعات الحكومية التركية هذا العام أقساطاً مالية على الطلاب السوريين الراغبين بإكمال دراستهم في تركيا وصفت من قبل البعض بأنها “خيالية”.

ونقل موقع “عنب بلدي” عن عدد من الطلاب السوريين بأن أحلامهم ذهبت أدراج الرياح مع فرض رسوم كبيرة.

وقال أحد الطلاب:” أعيش مع أبي المريض، وإخوتي الصغار بدخلٍ محدود لا يسمح لهم بتحمل عبء الرسوم الجامعية لدراسة الهندسة”، وأضاف: “لا أريد أن تفرض عليَّ الحياة دراسة فرعٍ لا أحبه، فقط لأنني لا أستطيع دفع الأقساط”.

من جانبها ذكرت طالبة سورية تدرس الطب البشري في جامعة حكومية إنها باتت عاجزة عن دفع الرسوم التي وصلت إلى 37 ألف ليرة تركية سنوياً ما سيحرمها من حلمها.

وأطلق الطلاب السوريون في أيلول الحالي، حملة “أريد أن أتعلم”، محاولين إيصال صوتهم لتخفيض رسوم الجامعات.

وأصدرت رئاسة الجمهورية التركية هذا العام قراراً برفع رسوم أقساط الجامعات الحكومية للعام الدراسي 2021-2022، وتركت خيار تحديد القسط للجامعات، دون أن تضع سقفاً ثابتاً لها.

وجاء القرار بعد عام من إنهاء قرار إعفاء الطلاب السوريين من رسوم الجامعات الحكومية، الصادر في شباط 2014.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.