الثورة ضد صاحب الأرض في ربع نهائي البطولة العربية لسلة السيدات

خاص || أثر سبورت

اختتمت منافسات الدور الأول، أمس السبت، من البطولة العربية للأندية بكرة السلة للسيدات والتي يشارك فيها نادي الثورة ممثلاً عن سوريا.

وتمكنت سيدات الثورة من حصد مقعدهن في دور ربع النهائي بعد أن حللن ثالثاً في ترتيب المجموعة الثانية ليواجهن صاحب الأرض نادي الأمل التونسي.

وفاز في آخر مباراة من الدور الأول الأمل الرياضي التونسي على فريق الشارقة الإماراتي بنتيجة (103-26)، ليتأهل الفريق التونسي إلى دور الثمانية في المركز الثاني عن المجموعة الأولى، وتأهل الشارقة أيضاً بعد الحصول على المركز الرابع.

ولحساب منافسات المجموعة الأولى فاز الفحيص الأردني بنتيجة (76-36) على فريق سيدات مقديشو، ليتأهل الفحيص في المركز الثالث من المجموعة الأولى، على حين غادر مقديشو المسابقة من الدور الأول.

وفي المجموعة الثانية، تمكن حامل اللقب نادي بيروت من إحراز العلامة الكاملة في الدور الأول بعد فوزه أمام الثورة السوري (67-49)، ليتأهل إلى الدور المقبل رفقة الثورة أيضاً الذي احتل المركز الثالث بالمجموعة.

كما أنهى فريق كوسيدار الجزائر الدور التمهيدي الأول بتحقيقه الانتصار الثالث أمام منافسه الهلال الرياضي (71-53).

وستدور مقابلات ربع النهائي بدءاً من يوم غد الإثنين، إذ سيواجه سموحة المصري نادي الأرثوذوكسي الأردني، فيما يتقابل كوسيدار الجزائري مع شباب الفحيص الأردني.

أما اللقاء الثالث فسيجمع بين بيروت اللبناني والشارقة الإماراتي لتُختتم منافسات دور الثمانية بلقاء الأمل الرياضي التونسي ونادي الثورة السوري.

وعن أداء نادي الثورة في مباراته الأخيرة ضد نادي بيروت في الدور الأول، أكد المدرب الوطني هلال دجاني لموقع “أثر” أن البداية القوية لفريق بيروت في الهجوم والتي قابلها بطء في دفاع الثورة، بالإضافة لصعوبة اختراق دفاع بيروت أدى إلى ارتفاع الفارق على الرغم من المحاولات الهجومية للاعبات الثورة نورا وسيدرا وبرايد، وعلى الرغم من محاولة المدرب كمونة بإيجاد الحلول الهجومية عن طريق البدلاء رشا وزينة، فإن ذلك لم ينفع أمام سرعة ارتداد بيروت وقوة أجانبه تحت السلة.

وأضاف: “في الربع الثاني استمر بيروت في التقدم وزيادة الفارق عن طريق الهجوم السريع ليصل الفارق في منتصف الربع إلى 16 نقطة، على الرغم من محاولة الثورة غلق مناطقه الدفاعية عن طريق دفاع المنطقة ولكن نشاط وسرعة حركة لاعبات بيروت ونجاحهم بكسب العديد من الكرات المرتدة الهجومية أبقى الفارق كبيراً لينتهي الربع الثاني بنتيجة 35-16”.

وتابع: “فيما تبقى من المباراة حافظ بيروت على تقدمه وتراوح الفارق بين 20-15 نقطة، ولعب الفريقان بالبدلاء لفترات من الربع الرابع لتنتهي المباراة بفوز بيروت 67-49”.

يذكر أن نادي الثورة خسر نهائي البطولة العام الماضي وحل وصيفاً أمام نادي بيروت اللبناني.

باسم بدران

مقالات ذات صلة