التوماهوك يفجر أسعار النفط

أحد نتائج الضربة الأمريكية على سوريا هو ارتفاع أسعار النفط بأعلى معدلاتها

وذلك بسبب  الموقع الجغرافي المتميز الذي تتمتع به سوريافي منطقة الشرق الأوسط، إضافة إلى تحالفها مع منتجين كبار، مما يثير هذا الأمر مخاوف دولية، لأن توسع هذا النزاع قد يعطل إمدادات النفط، حيث ارتفعت العقود الآجلة للخام العالمي مزيج “برنت” بمقدار 63 سنتا ليصل سعر البرميل الواحد إلى 55.45 دولار.

كما تأثر سعر صرف الدولار بالعدوان الأمريكي على سوريا إذ تراجع بشكل حاد مقابل سلة العملات الرئيسية (الست شركاء التجاريين الرئيسين للولايات المتحدة).

مقالات ذات صلة