التهمة ثبتت على طيّار أمريكي.. القوات الأمريكية تكشف تفاصيل استهداف قاعدة لهم شرقي سوريا

اتهمت القوات الجوية الأمريكية الطيّار الأمريكي السارجنت ديفيد ديزاوان، بانفجار استهدف قاعدة لهم شرقي سوريا وخلّف إصابات في صفوف الجيش الأمريكي.

ووفقاً لما نشرته وكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية فإن ديزروان، المحتجز لدى القوات الأمريكية منذ حزيران الفائت يواجه عدة تهم جنائية، منها التقصير في الواجب وتدمير ممتلكات للجيش الأمريكي وتهديد الغير بتهور، والاعتداء عليهم، في الهجوم الذي أصيب فيه أربعة جنود أمريكيين.

وكان الجيش الأمريكي قد أعلن في البداية أن الإصابات ناجمة عن المدفعية أو عن شكل آخر من أشكال النيران غير المباشرة، لتصدر غرفة عمليات “العزم الصلب” التابعة لـ “التحالف الدولي” فيما بعد بياناً تؤكد خلاله أن “الانفجارات التي وقعت في السابع من نيسان الفائت في القاعدة لم تكن ناجمة عن قصف مدفعي، ولا عن أي شكل آخر من أشكال النيران غير المباشرة”، مشيراً إلى أن الهجوم “تم تنفيذه بواسطة فرد أو أكثر، قاموا بوضع متعمد لعبوات ناسفة في منطقة تخزين الذخيرة ومنطقة الاستحمام بالقاعدة”.

أثر برس 

 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.