التلفزيون الروسي: الجيش التركي يستهدف الطائرات الروسية والسورية بصواريخ محمولة على الكتف أمريكية الصنع

قال التلفزيون الروسي، اليوم الخميس، إن خبراء عسكريين أتراك في محافظة إدلب، شمال غرب سورية، يستخدمون صواريخ محمولة على الكتف في محاولة لإسقاط الطائرات الحربية الروسية والسورية.

وتزامن هذا التصريح، الذي بثته قناة روسيا24 التلفزيونية أثناء عرض تقرير من إدلب، مع معارك عنيفة يشهدها محيط مدينة سراقب في محاولة المجموعات المسلحة وبدعم تركي دخول المدينة، بحسب ما نقلته وكالة “رويترز“.

وأضاف تقرير “روسيا24″ : ” الطائرات السورية والروسية توقف تقدم المسلحين مرة بعد أخرى، لكن السماء فوق إدلب خطيرة كذلك، المسلحون والخبراء الأتراك يستخدمون بشكل نشط أنظمة دفاع جوي محمولة على الكتف”.

وفي السياق ذاته، نقلت وكالة “سانا” الرسمية السورية عن مصدر عسكري مصدر عسكري قوله: “الإرهابيون يستخدمون صواريخ كتف صناعة أمريكية وبدعم تركي لاستهداف الطائرات الحربية السورية والروسية”.

وتابع المصدر: “النظام التركي يقدم دعماً للإرهابيين بالمدفعية والصواريخ المحمولة على الكتف في المعارك الدائرة على محور سراقب”.

الجدير بالذكر أن اشتباكات عنيفة قد اندلعت منذ صباح اليوم في محيط مدينة سراقب في ريف إدلب بين الجيش السوري والمجموعات المسلحة، ما أدى إلى قطع الطريق الدولي دمشق-حلب بسبب المعارك في المنطقة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.