“التحالف الدولي” يقتل 15 مدنياً خلال عملية إنزال في ريف دير الزور

قضى 15 مدنياً جراء استهداف “التحالف الدولي” بقيادة واشنطن منزل بحجة أن صاحبه يتبع لتنظيم “داعش” في ريف دير الزور.

حيث نفذت قوات “التحالف الدولي” وبمشاركة “قوات سوريا الديمقراطية”، فجر اليوم، إنزالاً جوياً على أطراف قرية الطكيحي، قرب بلدة البصيرة في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي.

وقالت شبكة “دير الزور 24” المعارضة، إن عملية الإنزال الجوي كانت بحجة استهداف المسؤول في “داعش” المدعو حسن الإبراهيم، حيث دارت اشتباكات بين الطرفين، ما أدى إلى مقتل مسلح من “قسد” وإصابة اثنين آخرين، ما دفع قوات “التحالف الدولي” لقصف المنزل الذي كان بداخله المدعو الإبراهيم.

وأكدت الشبكة المعارضة، أن طائرات “التحالف” قصفت منزل المدعو حسن الإبراهيم عقب رفضه تسليم نفسه، مما أدى إلى مقتل 15 مدنياً، وإصابة آخرين، كانوا متواجدين في منازل مجاورة لمنزل القيادي في التنظيم.

يشار إلى أن “التحالف الدولي” بقيادة وشنطن قتل منذ تدخله في سورية في عام 2014 أكثر من 12000 ألف مدني سوري بينهم أطفال ونساء وذلك في إطار القصف العشوائي الذي يقوم بتنفيذه أثناء تغطية معارك “قسد” دون النظر إلى تواجد مدنيين في منطقة العمليات العسكرية، بحسب ما أفادت به عدة منظمات وجهات حقوقية ودولية.

 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.