التجارة الداخلية في سوريا تشترط على الباعة وضع هدايا في منتجاتهم عند الترويج لها

اشترطت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في سوريا، على المنتجين للترويج لبضاعتهم، بالإعلان عن سحوبات على هدايا عينيه توضع ضمن المنتجات.

وبحسب مصادر في الوزارة، أفاد موقع “داماس بوست” السوري، بأنه أصبح مسموح للمنتجين أو الموزعين أو الباعة بالترويج لمبيعاتهم الغذائية وغير الغذائية، شريطة الإعلان عن سحوبات على هدايا عينية من خلال بطاقات ذات أرقام متسلسلة توضع ضمن المنتجات المطروحة للبيع للمستهلكين.

وأضافت المصادر أنه يجب أن تكون القسيمة ذات قيمة منفصلة عن قيمة المنتج ولا تدخل في تكلفة الإعلان عنها وما يترتب عليها من أعباء في حساب تكاليف الإنتاج، وليس له أي منعكس سلبي أو مادي على المستهلك بعد الحصول على الموافقات اللازمة أصولاً من المؤسسة العربية للإعلان والمؤسسة العامة للمعارض، على أن تكون الشركة مسجلة بالسجل التجاري، وتحديد الكمية التي سيتم توزيعها كعينات مجانية، وأن تكون تلك العينات غير ضارة بصحة الإنسان ومطابقة للمواصفات القياسية السورية، وتحديد بدء وانتهاء فترة التوزيع.

كما اشترطت الوزارة تقديم هدية عينية مرفقة “داخل أو خارج العبوة” مع كل منتج شريطة ألا تكون خطرة كالسكاكين أو المشارط أو الأدوات الحادة وأن لا تكون قابلة للتغيير أو التشوه أو التفتت أو الإختلاط مع مكونات السلعة الأساسية، وتقديم هدية عينية عند شراء عدد محدد من العبوات، ووضع كمية إضافية في المنتج “وزناً أو عدداً” مع ذكر الكمية الأصلية والزيادة “نسباً أو كماً” على العبوة وبنفس الأسعار الأصلية على أن يكون وزن العبوة الأصلي يتفق مع السعات الواردة في القرارات الناظمة لذلك.

وحظرت الإعلان على المنتج بوجود هدية في إحدى العبوات مثل “الإعلان عن وجود ليرة ذهبية ـ تجميع الصور أو ما يشبه ذلك”.

وأكدت المصادر أنه يجيب أن يلتزم المعلن بتنفيذ ما يترتب على الإعلان تجاه المستهلكين وفي حال أو المخالفة يتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقه.

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.