غرف التجارة: التبادل التجاري بين سورية والعراق ارتفع 35%

ارتفعت حركة التبادل التجاري بين سورية والعراق 35%، وذلك بعد إعفاء الشاحنات العراقية من الرسوم عند عبور الأراضي السورية، وموافقة الجانب العراقي على منح السائقين السوريين تأشيرة دخول إلى أراضيه.

وصرّح أمين سر اللجنة المركزية للتصدير في اتحاد غرف التجارة السورية محمد خطاب، لموقع “الاقتصادي”، بأن 58 شاحنة عراقية دخلت سورية وخرجت عبر منفذ البوكمال، محمّلة ببضائع متنوعة منها ألبسة ومعلبات، بينما خرجت 22 شاحنة سورية محملة بنفس نوعية البضائع عبر المنفذ، وذلك منذ 5 من الشهر الماضي وحتى تاريخه.

وأضاف خطاب أن 20 برّاد سوري (شاحنة مبردة) يتحضّر حالياً لتصدير الخضار والفواكه إلى العراق، بعد حصول السائقين على تأشيرة لدخول الأراضي العراقية.

وكان مصدر في مديرية الجمارك العامة قد أوضح في نهاية شهر تشرين الأول، أنه تم إلغاء شرط الفيزا التي كان يطلبها الجانب العراقي من سائقي الشاحنات لدى عبورهم من معبر البوكمال-القائم باتجاه الأراضي العراقية، متوقعاً أن تنشط حركة عبور الشاحنات عبر معبر البوكمال بعد إلغاء هذا الشرط، بعد أن اقتصرت حركة العبور خلال الفترة الماضية على الأفراد والسيارات السياحية.

وأصدرت وزارة النقل السورية في بداية شهر كانون الأول قرار يقضي بإعفاء الشاحنات العراقية من الرسوم المفروضة عند دخولها الأراضي السورية محملة أو فارغة من معبر البوكمال-القائم.

وقبل اندلاع الحرب على سورية وصل حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى قرابة 3.5 مليارات دولار، حيث يعد العراق أحد أكبر الأسواق المستهلكة للمنتجات السورية.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.