البطاطا والبندورة حلم المواطن السوري

 

اعتادت شريحة اجتماعية واسعة في العديد من البلدان العربية أن يبتعد عن تناول اللحم الذي تستمر أسعاره بالارتفاع

ففي سوريا بات سعر كيلو اللحم الغنم 6000 ل.س أما العجل فأصبح 4200 ليرة. أما أن يصبح تناول البندورة والبطاطا أمر صعب المنال قضية خارجة عن المألوف، حيث شهدت الأسواق السورية ارتفاعاً شديداً بسعر البندورة بسبب تهريبها إلى لبنان من قبل بعض التجار بدل من إرسالها إلى سوق الهال المركزي بدمشق، أما بالنسبة إلى ارتفاع سعر البطاطا الذي ضج به الشارع السوري قبل أيام ونتج عنه انخفاض لاستهلاك مادة البطاطا بشكل ملحوظ أكد مسؤول في وزارة التجارة الداخلية عن وجود مشاورات تسعى إلى تأمين كميات البطاطا من شمال حلب (من منطقة عفرين) حيث تشير لتوفر أكثر من 5 آلاف طن من البطاطا ذات المنشأ والإنتاج المحلي فمن المتوقع أن ينخفض سعر مادة البطاطا خلال 10 أيام إلى 200 ليرة.

مقالات ذات صلة