البرلمان المصري يصف “محنة الأقباط” في الكونغرس بـ “الأكاذيب”!

وصف البرلمان المصري مشروع قانون يتحدث عن محنة الأقباط في مصر، تم عرضه على الكونغرس الأمريكي بأنه “أكاذيب وافتراءات”.

جاء ذلك خلال جلسة استماع عقدتها لجنتي العلاقات الخارجية والدفاع والأمن القومي، حول تداعيات مشروع القانون المعروض على الكونغرس، والخاص بالأقباط في مصر.

حيث قال رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان طارق رضوان: “إن المذكرة المقدمة إلى الكونغرس الأمريكي من 6 أعضاء، والتي زعمت أن هناك انتهاكاً لحقوق الأقباط، أكاذيب وافتراءات”.

واعتبر رئيس الهيئة العامة للاستعلامات ضياء رشوان أن “المقدمات التي استندت المذكرة عليها باطلة، ولم تستند إلى أي دليل في ادعائها بوجود عنف أو تمييز ضد المسيحيين في مصر”.

وطالب رشوان بدعوة أعضاء الكونغرس الأمريكي إلى زيارة مجلس النواب والاجتماع مع نظرائهم المصريين، للتعرف على الموقف الدقيق وفق المعلومات الصحيحة، داعياً الكونغرس للاستماع إلى الجهات الممثلة للأقباط.

جدير بالذكر أن يوم الجمعة الفائت تم عرض مشروع قانون عنوانه “دعم الأقباط في مصر” على الكونغرس، مقدم من منظمة التضامن القبطي “كوبتك سوليدرتي” مع مشرعين أمريكيين، لتسليط الضوء على ما أسموه “محنة الأقباط والدعوة لدعمهم”.

مقالات ذات صلة

أضف تعليق