تمهيداً لعودة الأهالي إلى منازلهم.. البدء بترحيل الأنقاض من مدينة الحجر الأسود

بدأت الورشات الفنية في مجلس مدينة الحجر الأسود بحملة لترحيل الأنقاض والردميات من الشارع الرئيسي في المدينة وفتح بقية الشوارع ودخول الورشات لاحقاً للبدء بتأهيل البنى التحتية التي دمرت.

وبيّت رئيس مجلس مدينة الحجر الأسود خالد خميس، لموقع “الوطن أون لاين” السوري، أن هذه الخطوة تأتي لتهيئة إعادة الخدمات الأساسية إلى التجمع تمهيداً لعودة الأهالي إلى منازلهم في الأحياء الصالحة للسكن.

كما لفت خميس إلى دعم محافظ ريف دمشق وتوجيه آليات مديرية الخدمات الفنية للمساهمة في ترحيل الأنقاض والردميات، إضافةً إلى مشاركة المجتمع المحلي والأهالي بتنظيف أتستراد المدينة من الأنقاض، مشيراً إلى أن العمل مستمر حتى إنجاز الخطة الموضوعة بترحيل كامل الأنقاض من الشوارع الرئيسية.

وقبل مدة، بدأت محافظة دمشق في دراسة عدد من مناطق التنظيم التي تمت استعادتها، حيث تعمل على دراسة العقارات السليمة والقابلة للسكن كل مربع على حدة وتوصيفها بشكل دقيق وترقيمها وإغلاقها، ومن ثم يتم تسليم هذه العقارات من لجنة التسليم لأصحابها وفق شروط إثبات الملكية.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.