الاقتصاد تسمح بتمديد قبول صور الوثائق الأصلية عند تخليص البضائع المستوردة

سمحت وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية للتجار والصناعيين بالتخليص الجمركي لبضائعهم بموجب صور الوثائق الأصلية، وذلك لمدة شهرين إضافيين.

وذكرت الوزارة أن هذا القرار يأتي تالياً لتوصية اللجنة الاقتصادية بالموافقة على تمديد العمل بالتخليص بموجب صور الوثائق ضمن ضوابط محددة وردت في القرار السابق والذي سُمح بموجبه بالتخليص بهذه الطريقة.

 

وسمحت الحكومة في نيسان الماضي للمستوردين (صناعيين وتجار) بتخليص بضائعهم بموجب صور عن الوثائق الأصلية اللازمة لعملية الاستيراد، بشرط تقديم الوثائق الأصلية خلال شهرين من تاريخ عملية التخليص، واستمر العمل بالقرار مدة شهرين.

 

وهدف القرار إلى تسهيل تدفق السلع والمواد اللازمة للسوق، حيث يجري عادة إرسال الوثائق الأصلية عبر شركات الشحن السريع، لكن توقف بعضها عن العمل بسبب الظروف المترافقة مع انتشار فيروس كورونا عالمياً، لذا تقرر اعتماد صور الوثائق.

وتسببت أزمة فيروس كورونا عالمياً، بإغلاق عدد كبير من المطارات والحدود البرية، وأعاقت بدورها تسليم وثائق الشحنات التجارية في وقتها المحدد، الأمر الذي دفع وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية لتقديم مقترح بقبول صور الوثائق الأصلية.

وحينها أشار قرار الوزارة إلى وجوب تطبيق الأنظمة والقوانين على صور الوثائق مثلما يتم مع الوثائق الأصلية، وإتمام التصديق القنصلي واستيفاء الرسوم القنصلية وكل الرسوم والإضافات الأخرى، بعد تصديق صور الوثائق من قبل اتحاد غرف التجارة السورية.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.