الاضطرابات في لبنان وتركيا أحد الأسباب.. البنك الدولي يحذر من ضياع جيل كامل من السوريين

أصدر “مرصد الاقتصاد السوري” التابع للبنك الدولي، تقريراً حول الأوضاع الاقتصادية والمعيشية في سوريا، حذر فيه من ضياع جيل كامل من السوريين.

وتوقع التقرير المذكور استمرار الظروف الاقتصادية في الغرق بسبب الحرب في سوريا، والاضطرابات في لبنان وتركيا، إلى جانب الحرب في أوكرانيا.

وقال: “12 عاماً من الحرب على سوريا، أحدثت تأثيراً مدمراً على السكان والاقتصاد، وأدت إلى تدهور البنية التحتية، وتعميق الشيخوخة الديموغرافية”، مضيفاً: “أدت الحرب إلى خفض حجم النشاط الاقتصادي في سوريا إلى النصف بين أعوام 2010 و2019”.

وأكد التقرير أن الارتفاع المستمر للفقر في سوريا وانهيار الأنشطة الاقتصادية، أسفر عن تدهور فرص كسب العيش والاستنفاد التدريجي لقدرة الأسرة على التكيف.

يذكر أن عدد السوريين الذين يحتاجون إلى مساعدة إنسانية ارتفع خلال العام الحالي بنسبة 9% مقارنة بعام 2021، إذ بلغ عددهم نحو 14 مليوناً و600 شخص، وفق تقرير الأمم المتحدة الصادر في شباط الفائت.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.