أثر برس

الثلاثاء - 23 أبريل - 2024

Search

الاحتلال ينهب ممتلكات أهل غزة.. وعدد الشهداء في القطاع يتجاوز الـ 30 ألف و600

by Athr Press B

ارتفع عدد الشهداء الفلسطينيين في قطاع غزة نتيجة العدوان الإسرائيلي المستمر منذ 151 يوماً، إلى أكثر من 30 ألف و600 شهيد.

ووفقاً لوزارة الصحة الفلسطينية، فإن عدد الشهداء ارتفع إلى 30631 شهيداً، فضلاً عن وجود 72043 جريحاً.

وأوضحت الصحة الفلسطينية، أن الاحتلال ارتكب 10 مجازر في القطاع خلال الـ 24 ساعة الماضية راح ضحيتها 97 شهيداً و123 جريحاً، فيما لا يزال عدد من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات بسبب منع الاحتلال طواقم الإسعاف والدفاع المدني من الوصول إليهم.

بدوره، المكتب الإعلامي الحكومي في غزة أكد أن استهداف المدنيين عند وصولهم إلى دوار الكويت للحصول على الطحين “هو إمعان في تعزيز المجاعة”، محملاً الإدارة الأمريكية والاحتلال والمجتمع الدولي “المسؤولية الكاملة” عن تأزيم الواقع الإنساني في القطاع.

وطالب المكتب الإعلامي بوقف حرب الإبادة الجماعية وإدخال 1000 شاحنة من المساعدات إلى جميع المحافظات، وخصوصاً شمالي قطاع غزة.

أيضاً، المتحدث باسم الدفاع المدني في غزة قال: “إن طريقة إيصال الشاحنات وظروف الحصول على المساعدات الشحيحة مهينة”.

وقبل أيام، دعا أعضاء مجلس الأمن الدولي “إلى الامتناع عن حرمان السكان المدنيين في قطاع غزة من الخدمات الأساسية والمساعدات الإنسانية التي لا غنى عنها لبقائهم على قيد الحياة، بما يتفق مع القانون الإنساني الدولي”.

وأعربوا عن “قلقهم البالغ إزاء التقديرات الصادرة بأنّ جميع سكان غزة البالغ عددهم 2.2 مليون نسمة سيواجهون مستويات مثيرة للقلق من انعدام الأمن الغذائي الحاد”.

من جهتها، وجهت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” اتهاماتٍ لـ”إسرائيل” بتعذيب عددٍ من موظفيها الذين اعتقلتهم في قطاع غزة، قائلة: “عدداً من موظفينا أبلغوا فرق الأونروا أنهم أُرغِموا على الإدلاء باعترافاتٍ تحت التعذيب وسوء المعاملة، وذلك أثناء استجوابهم من قبل جيش الاحتلال بشأن عملية طوفان الأقصى التي حدثت يوم الـ7 من تشرين الأول الفائت”.

في سياق آخر، كشفت وسائل إعلام “إسرائيلية” عن عمليات نهب قام بها جنود الاحتلال في غزة خلال غزوهم البري لمناطق في القطاع خلال الأشهر السابقة.

ووفقاً لصحيفة “يديعوت أحرونوت” فإن طبيب كتيبة في الاحتياط، أكد أن “قوات في الجيش الإسرائيلي سرقت هواتف نقالة ومكانس كهربائية ودراجات نارية ودراجات هوائية”، مضيفاً: “جنود الاحتلال ينشرون أشرطة فيديو، مثل الجندي الذي يتباهى بقمصان كرة القدم التي أخذها من أحد المنازل وجنود في الاحتياط يتفاخرون بوجبات الطعام الفاخرة التي أعدّوها من منتجات أخذوها من منازل في غزة”.

وأشار الإعلام “الإسرائيلي” إلى أن ظاهرة السرقة التي يقوم بها الجنود هي “ليست لسد احتياجات جسدية أو بسبب الجشع فحسب، بل هي أحد التعبيرات عن غريزة الانتقام”.

كما تحدث موقع “واينت” الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، عن أعداد القتلى الإسرائيليين الذي قُتلوا منذ السابع من تشرين الأول، مؤكداً أن الحرب كلّفت أثماناً جسيمة أبهظ من أن تُحتمل وسط جنود الاحتلال.

وذكر الموقع الإسرائيلي أنه منذ بداية الحرب، قُتل 586 جندياً، 246 منهم خلال المناورة برية في قطاع غزّة، لافتاً إلى أن 37 من القتلى قُتلوا في حوادث عملياتية، بما في ذلك 19 بنيران “صديقة”، و3 بمخالفات إطلاق نار، و15 في حوادث وسائل قتالية وأسلحة ودهس.

وفيما يخص الإصابات، ذكر الموقع أنه منذ بداية الحرب، أُصيب 3030 جندياً، منهم 475 في حالة خطيرة، ومن بين هؤلاء، 1453 جندياً أُصيبوا في المناورة البرية نفسها، 303 منهم في حالة خطيرة.

أثر برس

اقرأ أيضاً