الاحتلال التركي وفصائله يواصلون انتهاكاتهم بحق المدنيين في الشمال السوري

تواصل قوات الاحتلال التركي والفصائل المسلحة التابعة لها، انتهاكاتها بحق المدنيين في القرى والبلدات التي احتلوها مؤخراً في ريف الحسكة.

حيث أفادت وكالة “سانا” السورية الرسمية باختطاف قوات الاحتلال التركي والفصائل المسلحة التابعة لها لمجموعة من الشبان قرب قرية الأسدية في ريف رأس العين الجنوبي شمال غرب الحسكة وذلك أثناء عملهم في الأراضي الزراعية وطلب فدية مالية من عائلاتهم للإفراج عنهم.

وأضافت الوكالة بأن مسلحين من الفصائل التابعة لتركيا اعتدوا على الأهالي بالضرب وخاصة في قرى الجكيمة والحمامات وعباه، لإجبارهم على إخلاء بيوتهم لتوطين عائلاتهم بهدف التغيير الديموغرافي للمنطقة، وأكدت الوكالة أنه تم تهجير عدد من العائلات من القرى المحتلة في ريف رأس العين الشرقي تحت وقع الضغوطات والممارسات التعسفية بحقها.

وأشارت الوكالة أنه “تم إدخال شاحنات للاحتلال التركي تحمل مواد بناء عبر قرية السكرية الحدودية متجهة جنوباً نحو قرى الداوودية وتل محمد وعنيق الهوى والمحمودية ليتبع ذلك دخول رتل عسكري للاحتلال أيضاً يضم 13 آلية من تركيا إلى مدينة رأس العين عبر قرية السكرية لتعزيز النقاط العسكرية التي أنشأها في ريف المدينة”.

ولا تعتبر هذه الانتهاكات بحق المدنيين هي الأولى من نوعها حيث ظهرت في الآونة الأخيرة عدة مقاطع فيديو تداولها نشطاء عبر وسائل إعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، لمواقف مشابهة ظهرت فيها الفصائل المسلحة التابعة لتركيا، وهي تهدد بالذبح وقطع الرؤوس وتعتدي بالضرب على المدنيين في المناطق التي يحتلوها.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.