الاحتلال الأمريكي يدخل رتلاً عسكرياً جديداً إلى قواعده في ريف الحسكة

تواصل قوات الاحتلال الأمريكي إرسال المزيد من التعزيزات العسكرية إلى مناطق شرق الفرات السوري مدخلة 40 شاحنة جديدة محملة بمعدات ومواد لوجستية لدعم قواعدها غير الشرعية على الأراضي السورية.

وذكرت وكالة “سانا” السورية أن قوات الاحتلال الأمريكي أدخلت خلال الساعات القليلة الماضية عبر معبر الوليد غير الشرعي إلى الأراضي السورية قافلة تضم عدداً من صهاريج النفط وشاحنات وناقلات محملة بصفائح اسمنتية والتي تستخدمها قوات الاحتلال الأمريكي لبناء جدران عازلة من أجل حماية قواعدها.

وأول أمس أفادت وكالة “سانا” السورية بأن “رتلاً لقوات الاحتلال الأمريكي مؤلف من 35 آلية تحمل معدات ومواد لوجستية دخل إلى مدينة القامشلي قادماً من الأراضي العراقية إلى سورية عبر معبر الوليد غير الشرعي في ريف اليعربية”.

وفي التاسع من الشهر الجاري أدخلت قوات الاحتلال الأمريكي 40 شاحنة تحميها عربات حربية عبر معبر الوليد غير الشرعي إلى منطقة المالكية أقصى الريف الشمالي الشرقي للحسكة.

يشار إلى أن منطقة شرق الفرات تشهد تحركات جديدة للاحتلال الأمريكي خلال الفترة الأخيرة، لتعزيز وجودها العسكري غير الشرعي في منطقة شرق الفرات الغنية بالثروة النفطية، حيث قامت قوات الاحتلال الأمريكي أول أمس بنقل قافلة مؤلفة من 50 صهريج محملة بالنفط السوري إلى قواعدها العسكرية في العراق.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.