الاحتجاجات تطال تونس والقوى الأمنية تواجه

تشهد شوارع تونس منذ صباح الجمعة احتجاجات واسعة في مختلف المناطق، وذلك في إطار المطالبة بالتنمية وتوفير فرص للعاطلين عن العمل.

الاحتجاجات المذكورة بدأت من جنوب البلاد وتحديداً من ولاية تطاوين، لتنتقل بعدها إلى ولايات أُخرى من بينها الكاف والقيروان وسيدي بوزيد والقصرين.

وفي ضوء ذلك، دعا الاتحاد العام لطلبة تونس إلى إضرابٍ عام في كافة الجامعات التونسية، احتجاجاً على الاعتداءات التي ارتكبتها أجهزة الأمن بحق طلبة الحقوق داخل ساحة القصبة في العاصمة.

بدوره اعتبر وزير العدل التونسي غازي الجريبي أن احتجاجات الطلبة مفتعلة، معرباً عن استغرابه من انسياق الطلبة تحت تأثير بعض الأحزاب لتأجيج الوضع ضد الحكومة الحالية، مشيراً إلى أن الطلبة حاولوا اقتحام مقرات تابعة للسلطات على حد قوله.

وكان قد صدر فيما سبق قرار حكومي متعلق بتنظيم المعهد الأعلى للقضاء وضبط نظام الدراسات والامتحانات، الأمر الذي أثار حفيظة طلبة الحقوق بتونس، وقوبل بموجة من الاحتجاجات الرافضة له والمطالبة بإلغائه.

مقالات ذات صلة
أضف تعليق