الاتصالات تؤكد: البنية التحتية لمنظومة الدفع الإلكتروني أصبحت جاهزة

قدم وزير الاتصالات والتقانة المهندس إياد الخطيب عرضاً عن منظومة الدفع الإلكتروني، مؤكداً أن المنظومة أصبحت جاهزة وتم وصل الشركة السورية للاتصالات إليها لتحصيل فواتير الهاتف الثابت والإنترنت عن طريق الدفع الإلكتروني مع المصارف المتصلة بالشركة السورية للمدفوعات الإلكترونية.

ويأتي حديث الوزير خلال جلسة مجلس الوزراء الأسبوعية أمس الأحد، موضحاً أن وزارات النقل والكهرباء والموارد المائية ستنضم إلى منظومة المدفوعات الإلكترونية قريباً، وفقاً لما ورد في بيان صادر عن مجلس الوزراء.

وكان مجلس الوزراء قد أعلن في نهاية عام 2019، موافقته على البدء بتطبيق منظومة الدفع الإلكتروني مطلع العام الجاري، في 4 وزارات هي الاتصالات والتقانة والكهرباء والموارد المائية والداخلية.

وكشف وزير الاتصالات إياد الخطيب مؤخراً عن تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع التوقيع الإلكتروني، مؤكداً أنه خلال أشهر سيتم إطلاق الدفع الإلكتروني، بعدما تم وضع الضوابط والإعلان الخاص به بالتعاون مع المصرف المركزي.

وفي منتصف شهر تشرين الثاني، أكد رئيس هيئة الأوراق والأسواق المالية عابد فضلية أن تطبيق آلية التعامل الإلكتروني ستحد من التهرب الضريبي، وتخفف تلف العملة ما سيقلل الحاجة للطباعة ويوفر تكاليفها، وتحقق سهولة في التعاملات المالية، وتطور العلاقة بين الأفراد والأجهزة المصرفية، وتعزز البنية الفكرية الاقتصادية داخل سورية، وتقدم صورة حضارية عن الاقتصاد السوري في الخارج.

الجدير بالذكر أن مشروع الدفع الإلكتروني أعلن عنه في عام 2017، ويعتمد المشروع على تسدد فواتير الكهرباء والمياه والهاتف إلكترونياً، وهو عملية تقاصٍ مالي بين حساب المشترك لدى المصرف أي (كل موظف وطّن راتبه فيه أو لديه رصيد به)، والحساب الخاص للوزارة المعنية، دون أن تفرض الأخيرة أي مبالغ أو رسوم مالية على عملية تحصيل المال سوى قيمة الفاتورة فقط، على أن تتولى الشركة السورية للمدفوعات الإلكترونية إنجاز هذه المنظومة.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.