الاتحاد السوري لكرة القدم يحدد سقف لرواتب اللاعبين باستثناء الأجانب

أعلن الاتحاد السوري لكرة القدم عن موافقته على مقترحات وتوصيات لجنة شؤون اللاعبين، تتعلق بالذمم المالية، محدداً بموجبه مبلغ أربعة ملايين ليرة سورية الحد الأعلى للأجر الشهري لأي لاعب سوري.

وبحسب بيان اتحاد الكرة الذي نشره مساء الأحد: “يعتمد مبلغ أربعة ملايين ليرة سورية كحد أغلى لأجر اللاعب الشهري، متضمنة الضرائب”.

وأوضح البيان، أن أي عقد خلاف ذلك لن يتم تصديقه باستثناء عقد اللاعب الأجنبي الذي ستصدر له تعليمات تنفيذية بهذا الخصوص.

ووافق الاتحاد على عدم توثيق أو تسجيل أي عقد لكل من “اللاعبين، الإداريين، الفنيين” لأي ناد قبل تسديد كافة الذمم المالية المترتبة عليهم للمواسم السابقة لصالح “اللاعبين، الإداريين، الفنيين” أو لصالح الاتحاد التي صدرت بها قرارات سابقة.

كما طلب اتحاد الكرة إلزام جميع اللاعبين بالحصول على “براءة ذمة” من النادي الذي شارك معه لموسم (2021/2022) قبل إجراء أي تعاقد مع أي ناد آخر.

وفي حال عدم منح اللاعب “براءة ذمة” يتوجب هنا على النادي إرسال المبررات القانونية لاتحاد الكرة خلال مدة أسبوع من تسجيل طلب اللاعب لدى ديوان النادي أصولاً، وإلا سيُعتبر اللاعب بريء الذمة دون الرجوع للنادي، بحسب البيان.

ووفقاً للبيان، يترك للنادي حق تنظيم باقي الالتزامات المالية مع اللاعب كـ”الحوافز، المكافآت، الإقامة، النقل، وأي تعويضات أخرى يراها النادي مناسبة” ويعتبر الاتحاد غير مسؤول عن هذه الالتزامات الإضافية.

إقرأ أيضاً: المحترفون في الدوري السوري لكرة القدم.. نعمة للأندية الغنيّة ونقمة على الفقيرة

ويأتي القرار سعياً للحد من الأرقام الخيالية التي يطالب بها وكلاء اللاعبون أو تقترحها الأندية لاستقطابهم، وبعض هذه الأندية تبرم عقوداً مع لاعبين رواتبهم تكلِّف خلال الموسم مليار ليرة سورية وخزينته يكون فيها 200 مليون فيتحول إلى نادٍ غارق بالديون.

وفي 16 من حزيران الحالي، قرر اتحاد كرة القدم السماح لأندية الدرجة الممتازة بالتعاقد مع لاعبَين محترفين اثنين سواء أكانا عرب أو أجانب باستثناء مركز حراسة المرمى وهو ما استثني من القرار على أن يصدر تعليمات أو قرارات خاصة بعملية تسجيل اللاعب الأجنبي.

أثر سبورت

 

 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.