الاتحاد الأوروبي يخطط لفرض عقوبات على “أجنحة الشام” للطيران ويحدد الأسباب

أفادت وكالة “بلومبرغ” الأمريكية بأن الاتحاد الأوروبي يخطط لفرض عقوبات على شركة “أجنحة الشام” السورية للطيران وشركة الطيران الوطنية الروسية “بيلافيا”، وذلك بسبب أزمة المهاجرين على الحدود البيلاروسية-البولندية.

ونقلت الوكالة الأمريكية عن مَصدرَين مطّلعَين على الإجراءات أنه من المتوقّع أن توافق الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي على عقوبات على 17 فرداً و11 كياناً هذه الأسبوع.

وأشارت إلى أن قائمة العقوبات الجديدة تضم الشركة البيلاروسية المنتجة للأسمدة النتروجينية “غرودنو أزوت” وشركة “بيلاروس نفط” المنتجة للنفط، بالإضافة إلى مسؤولي الحدود البيلاروسيين وقضاة.
وكانتِ الشركة السورية قد أعلنت في 13 تشرين الثاني الفائت أنها أوقفت رحلاتها إلى بيلاروسيا نظراً للظروف التي تشهدها الحدود البيلاروسية-البولندية.

ونقلت الوكالة عن مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأمريكية قوله: “إن الإدارة الأمريكية ستكشف قريباً عن حزمة عقوبات جديدة ضد بيلاروسيا تم تنسيقها مع الدول الأوروبية”.

وتشهد الحدود البولندية-البيلاروسية أزمة مهاجرين كبيرة نتيجة رفض بولندا فتح حدودها أمام المهاجرين في ظل ظروف مأساوية يعاني منها المهاجرين العالقين والتي تسببت بوفاة بعضهم بسبب انخفاض درجات الحرارة أو بسبب الضرب الذي تعرّضوا له من حرس الحدود البولندية.

أثر برس 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.