الإمارات تشكر الدولة السورية على التعاون معها

أكد القائم بالأعمال الإماراتي في دمشق عبد الحكيم إبراهيم النعيمي، أن بلاده ترى بالرئيس بشار الأسد، قائد حكيم، لافتاً إلى أن الإمارات حريصة على الحفاظ على علاقات وطيدة ومتينة مع الدولة السورية.

ونقلت الوكالة السورية الرسمية للأنباء “سانا” عن النعيمي قوله: “إن العلاقات السورية-الإماراتية متينة ومميزة وقوية تقوم على أسس واضحة وثابتة قاعدتها لم الشمل العربي عبر سياسة معتدلة” وذلك خلال حفل استقبال بمناسبة الذكرى الـ 48 لعيدها الوطني أقامته السفارة الإماراتية في سورية.

وأعرب النعيمي عن شكره للحكومة السورية والشعب السوري على حفاوة الترحيب والاستقبال لطاقم وزارة الخارجية الإماراتية، لافتاً إلى أن الدولة السورية تعمل إزالة العقبات أمام السفارة الإماراتية.

بدوره، قال نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد: “إن سورية والإمارات تتشاركان عناصر كثيرة من بينها العروبة وعمق لحمة الدم والانتماء والفرحة للإنجازات والانتصارات التي تتحقق في البلدين”.
وأضاف أن “سورية تحقق انتصارات كبيرة ضد الإرهاب، وبقية المناطق التي تسيطر عليها التنظيمات الإرهابية ستعود إلى كنف الدولة”، داعياً إلى التعاون العربي في مواجهة المخاطر التي تتعرض لها المنطقة.

يشار إلى أن الإمارات العربية المتحدة كانت من أوائل الدول العربية التي سعت إلى إعادة علاقاتها مع سورية كالسابق وأعادت فتح سفارتها في دمشق، بعد مقاطعة معظم الدول العربية لسورية خلال سنوات الحرب عليها.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.