الإعلام الأمريكي يكشف عن خطة لإرسال خمسين ألف جندي إلى سوريا

تناقلت عدة مواقع أمريكية أنباء حول عزم الولايات المتحدة على إرسال 50 ألف جندي أمريكي إلى سوريا لقتال تنظيم “داعش” في الرقة.

مجلة نيويورك “nymag.com” أن البيت الأبيض يدرس مقترح إرسال أكثر من 50000 ألف جندي إلى سوريا لمحاربة تنظيم “داعش”، دون إعطاء تفاصيل إضافية.

أما وكالة بلومبيرغ الأمريكية فقالت: “إن مستشار الأمن القومي هربرت ماكماستر، يدفع باتجاه زيادة القوات الأمريكية في سوريا لقتال تنظيم “داعش، وهو المقترح الذي ما زال يقابل بكثير من التحفظ والتردد، وحتى الرفض، من قبل إدارة الرئيس دونالد ترامب”.

وبحسب الوكالة، فإن قادة داخل البنتاغون يرون وجود إمكانية لزيادة الدعم للوكلاء المحليين، وتكثيف الضربات الجوية، وأيضا تدريب بعض الفصائل المحلية، بالإضافة إلى رفع قواعد الاشتباك التقليدية التي تتخذها القوات الأمريكية، واستخدام أكثر لطائرات الهليكوبتر الهجومية.

وتابعت أنه “بالمقابل يرى مؤيدون لخطة مستشار الأمن القومي، أنها كفيلة بإنهاء سريع وعاجل لتنظيم داعش في سوريا، وأيضا تأمين الشريط الحدودي في وادي الفرات مع العراق”.

وأشارت بلومبيرغ نيوز إلى أن “جاك كين، الجنرال العسكري المتقاعد، قال إن مستشار الأمن القومي طرح خطته على عدد من الجنرالات، وهو يفضل البدء بعملية عسكرية في الجنوب الشرقي على طول وادي الفرات، وإنشاء قاعدة عمليات أمريكية، مضيفاً: “القوات الأمريكية ستكون في البداية، وفقاً لخطة مستشار الأمن القومي، بحدود 10 آلاف مقاتل، بالإضافة إلى إمكانية توفير قوات عربية من الحلفاء في المنطقة”.

وبحسب الوكالة، فإنه لا توافق إلى الآن على عدد القوات التي ينبغي إرسالها إلى سوريا، خاصة أن البعض يطرح إمكانية إرسال قوات قد تتجاوز 150 ألف مقاتل، لكن مصدرا أبلغ الوكالة أالرقم أقل من ذلك، وإن الرقم الأقرب هو 50 ألف جندي أمريكي.

يشار إلى أن ريف دير الزور الشرقي شهد بالأمس إنزال جوي أمريكي دون تحديد العدد، تبعه عدة إنزالات في بادية مدن الميادين والبوكمال وغرانيج.

مقالات ذات صلة