الأمن العام اللبناني أغلق معبر المصنع الحدودي مع بعض الاستثناءات

أغلق الأمن العام اللبناني معبر المصنع الحدودي مع سورية بشكل نهائي، باستثناء مرور سائقي الشاحنات الترانزيت والمسافرين عبر المطار.

وذكرت قناة “LBCI” اللبنانية أنه بعد دخول قرار السلطات السورية بتصريف مبلغ 100 دولار لكل سوري يريد العودة إلى بلاده حيز التنفيذ، كشفت معلومات للقناة أن الأمن العام أقفَل الحدود نهائياً مع بعض الاستثناءات.

وفي 22 من شهر تموز الفائت، أعلنت المديرية العامة للأمن العام اللبناني عن السماح بالدخول عبر كافة الحدود البرية مع سورية وفق شروط وإجراءات محددة.

وحينها ذكر موقع الأمن العام اللبناني، أنه تم السماح بالدخول يشمل الحائزين على إقامات صالحة وأفراد عائلاتهم، الراغبين بالمرور ترانزيت من سورية عبر لبنان للسفر عبر المطار شرط حيازتهم على تذكرة سفر وحضورهم قبل 24 ساعة كحد أقصى من موعد الطائرة، لافتاً إلى أنه يجب على الراغب بالدخول عبر المعابر أن يكون بحوزته فحص PCR صادر عن مختبرات معتمدة من قبل وزارة الصحة السورية مدته لا تتجاوز 48 ساعة يبيّن عدم إصابتهم بفيروس كورونا.

ومنذ فتح الحدود اللبنانية أمام السوريين الراغبين بالعودة إلى سورية سُجل يومياً عند معبر المصنع عبور حوالي 1500 سوري.

الجدير بالذكر أنه في 9 من تموز الفائت، أصدر رئيس مجلس الوزراء حسين عرنوس، قرار ألزم بموجبه المواطنين السوريين ومن في حكمهم، بتصريف مبلغ 100 دولار أمريكي، أو ما يعادلها بإحدى العملات الأجنبية التي يقبل بها المصرف المركزي حصراً، إلى الليرات السورية، في حين أعفى القرار من التصريف، المواطنون السوريون ومن في حكمهم الذين لم يبلغوا الـ 18 من العمر، إضافةً إلى سائقي الشاحنات والسيارات العامة، وأعلنت حينها أنه يتم تطبيق القرار اعتباراً من 1 آب.

أثر برس 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.