أثر برس

الثلاثاء - 16 أبريل - 2024

Search

ماذا قالت الصحف العربية والغربية حول الاستهدافات الأمريكية على سوريا والعراق؟

by Athr Press Z

لم تتفق التحليلات العربية والغربية مع وجهة نظر الدفاع الأمريكية التي أكدت أن غاراتها على سوريا والعراق كانت ناجحة، إذ أفادت التقديرات بأن هذه الضربات قد تكون حققت أهدافاً ميدانية لكنها لم تحقق أهدافها الاستراتيجية.

وفي هذا الصدد نشرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية مقالاً أشارت فيه إلى أن هذه الغارات لم تحقق حالة الردع التي كانت تهدف إليه واشنطن، لافتة إلى أنه بعد ساعات من الضربات يوم الجمعة، أطلقت المقاومة صاروخين على موقع عسكري أمريكي في شمال شرقي سوريا ويوم الأحد، وهاجمت موقعاً أمريكياً آخر في شمال شرقي سوريا بطائرة مسيّرة، وبعد ساعات قالت القيادة المركزية الأمريكية: “إن القوات الأمريكية دمرت خمسة صواريخ كروز أرضية ومضادة للسفن تابعة للحوثيين كانت تشكل تهديداً وشيكاً”.

ونقلت الصحيفة عن خبراء ومسؤولين في الأمن القومي قولهم: “من أجل إضعاف قدرة حركات المقاومة إضعافاً حقيقياً، سيتعين على الولايات المتحدة تنفيذ حملة تستمر لسنوات”، موضحين أنه “حتى ذلك الحين، من المحتمل أن تتمكن حركات المقاومة من البقاء، وبدعم من إيران”.

ووصف الكاتب السعودي محمد الساعد، الغارات الأمريكية بـ”الرد الناعم” وقال في مقال نشرته صحيفة “عكاظ” السعودية: “الغارات الأمريكية الناعمة التي وُجّهت قبل ليلتين لمجموعات تنشط في العراق وسوريا واليمن، يمكن وصفها في أحسن الأحوال بأنها ضرورة تستخدمها واشنطن لتنفيس الاحتقان السياسي الداخلي إثر مقتل عدد من الجنود الأمريكيين في قاعدة عند الحدود الأردنية- العراقية”.

بدوره، نشر الكاتب اللبناني أحمد محمود عجاج، مقالاً في صحيفة “الشرق الأوسط” بعنوان “إيران وأمريكا: الردع الزائف ومستقبل المنطقة” جاء فيه: “بعد غزوة حماس لإسرائيل، والمجزرة المروعة للفلسطينيين، عادت أمريكا مرغمة إلى الشرق الأوسط ووجدت نفسها عاجزة عن الإقناع، وغير قادرة على الحسم؛ فلا سياسة الردع رادعة، ولا حلفاءها مقتنعون بجديتها، وازدادت قناعتهم أكثر بعد الضربة العسكرية الأخيرة، التي خدمت صورة بايدن الانتخابية أكثر مما خدمت المصالح الأمريكية أو مصالح المنطقة”.

يشار إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية نفّذت ليل السبت- فجر الأحد مجموعة غارات استهدفت أهدافاً في سوريا والعراق، وفق ما أكدته القيادة المركزية الأمريكية، وأشار الرئيس الأمريكي جو بايدن، إلى أن هذه تأتي بمنزلة رد على الاستهداف الذي طال القاعدة الأمريكية عند الحدود السورية- الأردنية، والذي تسبب بمقتل ثلاثة جنود أمريكيين، إذ تبنت المقاومة العراقية هذا الاستهداف مؤكدة أنه يأتي بمعرض ردها على الدعم العسكري الأمريكي للاحتلال الإسرائيلي.

أثر برس 

اقرأ أيضاً