ميليشيا “قسد” تعتقل المزيد من الأطفال لتجنيدهم

تستمر ميليشيا “قوات سوريا الديمقراطية-قسد” المدعومة من قوات الاحتلال الأمريكي، باعتقال الأطفال وتجنيدهم، بالرغم من الاتفاق الذي وقعته “قسد” مع الأمم المتحدة الذي يقضي بالامتناع عن تجنيد الأطفال والإفراج عن الموجودين لديهم.

وأفاد “المرصد” المعارض بأن ميليشيا “الشبيبة الثورية” التابعة لـ”قسد” اختطفت الطفلة (ف.د)، تبلغ من العمر 16 عاماً وتنحدر من منطقة عين العرب، وجندتها في صفوفها”، وسط مطالبات من قبل ذويها بإعادتها إليهم.

كما اختطفت الميليشيا ذاتها الطفلة (ر.ع) من مدينة الدرباسية في ريف الحسكة، وتم سوقها إلى معسكرات الهيكل العسكري، وسط رفض تام من قبل ذويها، وخوف على حياة طفلتهم، مطالبين بإعادتها على الفور، يذكر أن الطفلة تولد عام 2004، أي أنها تبلغ من العمر 16 عاماً.

وكانت ميليشيا “قسد” قد وقعت مع الأمم المتحدة اتفاقاً يمنعها من تجنيد الأطفال في صفوفها والإفراج عن الأطفال الذين اعتقلتهم مسبقاً لتعمل على تجنيدهم، وأصدرت حينها الأمم المتحدة بياناً جاء فيه: “إن الوحدات الكردية تعهدت بموجب هذا الاتفاق بعدم استخدام الأطفال كمقاتلين، والكشف عن الأطفال من الذكور والإناث الموجودين بصفوفها وإخلاء سبيلهم، واتخاذ التدابير اللازمة في هذا الشأن” مبينة أن هذا الاتفاق لا يعني الاعتراف بشرعية وجود “قسد”.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.