الأسير مروان البرغوثي في وضع صحي خطير

أعلنت اللجنة الإعلامية لإضراب الحرية والكرامة أن الأسير النائب في المجلس التشريعي  الفلسطيني وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح وقائد الإضراب الجماعي مروان البرغوثي، يعاني من وضع صحي خطير، مع العلم أنه مُضرب عن الطعام برفقة قرابة 1600 أسير لليوم الثامن على التوالي.

وأوضحت اللجنة المنبثقة عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين أن التدهور الصحي الذي يعاني منه البرغوثي استدعى طلب مدير سجن “الجلمة” منه بأخذ علاج فوري لكن الأسير المذكور رفض ذلك قطعياً.

وفي ضوء ذلك نقلت مصلحة سجون الاحتلال جميع أسرى سجن “هداريم” وعددهم 120 أسيراً إلى العزل وسجونٍ أُخرى، وأغلقت القسم بسبب إضراب الأسرى عن الطعام.

يشار إلى أن إدارة سجون الاحتلال ما زالت تواصل منع المحامين من زيارة الأسرى المضربين عن الطعام منذ بدء الإضراب، وأن المعلومات التي ترد إلى المؤسسات الحقوقية واللجنة الإعلامية من داخل السسجون تصل بصعوبة بالغة.

مقالات ذات صلة